الخميس 22 أبريل 2021 10:01 م

كشف وزير النفط العراقي "إحسان عبدالجبار"، الخميس، عن استيراد بلاد 50 مليون متر مكعب من الغاز من إيران، لتوفير الطاقة الكهربائية يومياً، لافتا إلى أن برنامج تطوير صناعة الغاز في العراق "هادف جداً".

ونقل تلفزيون "الفرات" عنه القول، إن مشروع الناصرية لتكرير الغاز، سينطلق بعد عطلة عيد الفطر المبارك، مؤكداً أن الدولة مسؤولة عن ترتيب أوضاع تمديد الاستثناء الأمريكي في استيراد العراق للغاز من إيران، ومتوقعا تمديده مجدداً.

وأضاف أن "العراق سيبقى معتمداً على الغاز الإيراني لغاية 2024 لتشغيل محطات إنتاج الطاقة الكهربائية في البلاد"، موضحاً أن هناك مشكلة في استيراد الغاز الإيراني تتمثل في عدم استقرار التدفق، مشيراً إلى أن البحث جار عن بدائل.

وأشار إلى أن العراق يطمح من خلال مشاريع الطاقة المتجددة لإنتاج 40 ألف ميجاوات من الكهرباء، لافتا إلى أن المستقبل القريب سيشهد مشاريع للطاقة الشمسية وإحالة سبع مناطق بالفعل إلى الاستثمار ببناء مزارع لها.

من جهة ثانية، توقع الوزير العراقي استقرار السوق النفطية العالمية فوق 60 دولاراً للبرميل حتى نهاية 2021، مشيرا إلى أن اتفاق البلدان المصدرة للنفط "أوبك" تضرر منه الجميع، لكن استفاد منه الجميع أيضاً.

وذكر أن العراق يصدر حالياً مليونين و900 ألف برميل يومياً، غالبيتها من جنوبي البلاد، وأنه خفض مستويات الإنتاج بنسبة 23%، وفق قرارات منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك".

وأضاف أن "السوق العالمية تستعيد عافيتها والتدفقات المالية ممتازة، ونأمل تصدير أكثر من ثلاثة ملايين و600 مليون برميل، إذا تواصل التعافي في السوق، وأن العراق سيصدر أربعة ملايين برميل يومياً في أبريل/نيسان 2022".

من جهة أخرى، قال وزير النفط إن "النص الحكومي في الميزانية العامة الاتحادية للعراق للعام الحالي أكد على تسليم إقليم كردستان 250 ألف برميل يومياً وبسعر شركة تسويق النفط العراقية (سومو) وهي قيمة تصديرية من الإنتاج الكلي للإقليم البالغة 460 ألف برميل".

وأضاف أن "الإقليم حاليا يبيع النفط بأقل من سعر السوق والمتبقي من إنتاج الإقليم 180 ألف برميل يغطي نفقات التكرير والنقل"، مشيرا إلى أن أرباح الشركات المستثمرة في حقول الإقليم تصل إلى 40% وهي عالية.

المصدر | د ب أ