أعلن الحوثيون، صباح الجمعة، عن شن هجوم ثان على قاعدة الملك خالد الجوية بمدينة خميس مشيط في السعودية، بعد ساعات قليلة على هجوم أعلنوا عنه، فجر نفس اليوم.

وكتب المتحدث باسم قوات الحوثيين "يحيى سريع" على حسابه في "تويتر" أن طائرة مسيرة من طراز "قاصف 2K" استهدفت في الساعة التاسعة تماما من صباح اليوم "موقعا عسكريا مهما" ضمن القاعدة الجوية الواقعة في خميس مشيط، مضيفا: "كانت الإصابة دقيقة بفضل الله".

ولم يعلق التحالف العربي على البيان الجديد للحوثيين.

وفجر الجمعة، أعلن الحوثيون استهداف مواقع عسكرية ونفطية في العمق السعودي، بثلاث طائرات مسيرة.

وقال المتحدث العسكري للحوثيين "يحيى سريع"، في تغريدة له عبر حسابه بـ"تويتر"، إن "سلاح الجو التابع للجماعة، تمكن من تنفيذ عملية هجومية بثلاث طائرات مسيرة، ردا على استمرار الحرب والحصار على اليمن".

وذكر المسؤول العسكري الحوثي، أنه تم استهداف "مواقع مهمة وحساسة (لم يكشف عنها)، في قاعدة الملك خالد الجوية بمدينة خميس مشيط بطائرتين من طراز قاصف K2".

وتابع: "كما تم استهداف شركة أرامكو في جازان (جنوبي السعودية) بطائرة مسيرة من طراز صماد 3".

وهذه هي العملية الهجومية الثالثة من نوعها للحوثيين خلال أقل من 24 ساعة، حيث أعلنت الجماعة، فجر الخميس، استهداف قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط بواسطة طائرة مسيرة من طراز قاصف.

وكثف الحوثيون من هجماتهم في العمق السعودي خلال الفترة الماضية، بالتزامن مع عملية برية واسعة صوب معاقل الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في محافظة مأرب النفطية (شرقي البلاد).

ومنذ مارس/آذار 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات