نظمت البعثتان الدائمتان لإسرائيل والمغرب لدى الأمم المتحدة، ندوة افتراضية رفيعة المستوى تحت عنوان "ازرع من أجل المستقبل.. الأمن الغذائي والفلاحة المبتكرة".

وترأس الندوة بشكل مشترك، الخميس، بحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، سفير إسرائيل بالأمم المتحدة "جلعاد إردان"، وسفير المغرب لدى الأمم المتحدة "عمر هلال"، وتزامن هذا الحدث مع الاحتفال باليوم العالمي للأرض الأم.

وأكد "إردان" أن "إسرائيل كانت فخورة بتقديمها على مستوى الأمم المتحدة، لقرار حول التكنولوجيات الفلاحية من أجل التنمية المستدامة"، موضحا أن هذا القرار "سيساعد على جذب انتباه العالم أجمع نحو التكنولوجيات التي يمكن أن تساعد البلدان النامية على إطعام شعوبها بشكل موثوق، ومساعدتها على التقدم في مجالات التنمية الأخرى".

من جهته قال "هلال" إن "هذه المبادرة المغربية-الإسرائيلية تشهد على الدور الكبير الذي يمكن أن يضطلع به التعاون في مجال الفلاحة المستدامة وتغير المناخ وتدبير المياه والطاقات المتجددة والتعاون التجاري، وغيرها من المجالات ذات الأبعاد الأخرى الحاسمة للتنمية المستدامة".

وهنأت المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لقمة النظم الغذائية 2021، "أجنيس كاليباتا"، البعثتين الدائمتين للمغرب وإسرائيل على تنظيم هذه التظاهرة التي تتزامن مع يوم الأرض.

وقالت "كاليباتا" إن "المغرب وإسرائيل هما مثالان حيان لما يمكن أن يحققه الابتكار في قطاع الفلاحة"، مشيدة بمختلف المبادرات وأوجه التعاون التي يتخذها المغرب لصالح بلدان أفريقيا.

وفي 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلنت إسرائيل والمغرب، استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، بعد توقفها عام 2000.

وأصبح المغرب بذلك رابع دولة عربية توافق على التطبيع مع إسرائيل، خلال 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات