الجمعة 23 أبريل 2021 03:21 م

تظاهر عشرات في الكويت، الخميس، احتجاجا على العنف ضد النساء، بعد مقتل شابة كويتية على يد شاب كانت قد قدّمت العديد من الشكاوى ضده.

وتسبب مقتل الكويتية "فرح حمزة أكبر" (32 عاما) بصدمة في الشارع الكويتي خاصة لكونها تقدمت سابقاً بعدّة شكاوى ضد القاتل.

وبمشاركة نحو 200 شخص بينهم رجال، ارتدت المتظاهرات ملابس سوداء اللون حدادا على "فرح"، واستجبن لدعوات التظاهر التي أطلقتها ناشطات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت شعار "من التالية؟"، وطالبن بتشديد العقوبات على من يعتدي على النساء.

ورفعت المشاركات لافتات كتب عليها "لن نسكت" و"أوقفوا قتل النساء"، فيما رفعت أخريات  لافتة كبيرة كتبت عليها أسماء 10 كويتيات تعرّضن للقتل خلال السنوات الأخيرة، وكتب تحتها "هناك نساء تم قتلهن بصمت ولم نذكر أسماءهن".

وشارك عدد من عائلة "فرح" في الاعتصام مطالبين بتحقيق العدالة لها.

وقالت خالة "فرح" وهي تجهش بالبكاء لوكالة "فرانس برس": "ما ذنبها ...لماذا قتلت؟"، وأضافت: "لن نتكلم اليوم، سنترك العدالة تتكلم".

واختطفت الشابة، الثلاثاء، على يد القاتل الذي لا يمت لها بأي صلة قرابة، بينما كانت برفقة طفلتيها وشقيقتها في سيارتها في وضح النهار.

ووفقا لصحيفة الأنباء المحلية، فإن المتهم اعترف بوضع جهاز تتبع عبر الأقمار الاصطناعية في مركبة المغدورة حتى رصدها يوم الواقعة في ضاحية صباح السالم مع طفلتها وطفل شقيقها، حيث كانوا متوجهين إلى صالون نسائي وتتبعها شقيقتها بمركبتها.

وانتشر تسجيل فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر القاتل أثناء اصطدامه بسيارة "فرح"، ويمكن سماع صوت بكاء طفلتيها بينما كانت شقيقتها تقول إنه تم في السابق الإفراج عن الشاب الذي قام باختطافها.

وذكر بيان وزارة الداخلية الكويتية أنه قام بطعن "فرح" طعنة واحدة قاتلة في الصدر، قبل أن يلقي بجثتها في مستشفى.

وتم اعتقال الشاب واعترف بارتكاب الجريمة.

من جانبه، نفى وكيل المجني عليها المحامي "عبدالمحسن القطان" صحة ما تردد بأن الجاني هو طليق أو زوج المجني عليها، مؤكدا أنها متزوجة ولديها طفلتان، الكبرى تبلغ 11 عاما.

وكشف "القطان" عن بداية معاناة المجني عليها مع الجاني، مبينا أنها قبل نحو 4 أشهر فوجئت به وهو يستخرج بياناتها الخاصة بعدما التقط لوحة مركبتها، وحاول الاتصال بها، وعندما اشتكت عليه حضر وزعم رغبته في الزواج منها، فتم إبلاغه بأنها متزوجة وتم أخذ تعهد عليه بعدم التعرض لها.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات