الأربعاء 5 مايو 2021 12:43 م

دعت وزارة الري والموارد المائية في مصر المواطنين إلى الاقتصاد في كعك عيد الفطر باعتباره من مصادر الإهدار المائي في البلاد.

وبثت الوزارة، عبر حسابها الرسمي على "فيسبوك"، مقطع فيديو تحت شعار "حافظ عليها.. تلاقيها"، يظهر فيه شخصيتين كارتونيتين باسم "تيمو" و"فيرو"، أثناء عملية التحضير لعمل كعك عيد الفطر، ويدور بينهما حوار حول ما يحتاجه كيلو الكعك من مياه.

وبينما أشار "تيمو" إلى أن الكيلو لا يحتاج سوى نصف كوب من المياه، أكد "فيرو" أن حساب مقدار المياه الداخلة في صناعة "مكونات" الكعك يصل بالحساب الإجمالي إلى نحو 6 آلاف لتر من المياه لكيلو الكعك الواحد.

وأثار الفيديو سخرية واسعة بين المعلقين المعارضين للنظام المصري، حيث أشار بعضهم إلى احتمال ارتباط إعلان "تيمو" و"فيرو" بتجهيز الشركات التابعة للجيش حملة بيع قياسي لكعك العيد هذا العام.

ويتهم المعارضون المؤسسة العسكرية باتباع سياسة احتكارية من شأنها القضاء على المنافسة الطبيعية في الاقتصاد، ما أدى إلى خلق مناخ طارد للاستثمارات.

ويأتي بث المقطع في ظل جهود تبذلها وزارات الحكومة المصرية لتقليل هدر المياه في ظل إعلان وزارة الري، الأسبوع الماضي، دخول البلاد مرحلة صعبة من الفقر المائي، وسط توقعات بتفاقم تلك الحالة في يوليو/تموز المقبل، على خلفية مضي إثيوبيا قدما في الملء الثاني لسد النهضة دون اتفاق مع مصر والسودان.

وتصر أديس أبابا على الملء الثاني في موعده حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق ثلاثي بشأن السد الواقع على النيل الأزرق، وهو الرافد الرئيس لنهر النيل.

وأقرت إثيوبيا في منتصف يوليو/تموز 2020 بدء الملء الأول لسد النهضة، في إجراء أحادي الجانب، دون التوصل إلى اتفاق ملزم حول ذلك مع دولتي المصب.

وتتمسك القاهرة والخرطوم بالتوصل أولا إلى اتفاق حول الملء والتشغيل يحافظ على منشآتهما المائية، واستمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه النيل‎، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، و18.5 مليار متر مكعب، على الترتيب.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات