السبت 8 مايو 2021 08:32 ص

قال مسؤول يمني، مساء الجمعة، إن "الإمارات تسير أفواجا من السياح الأجانب إلى أرخبيل سقطرى" جنوب شرقي اليمن.

جاء ذلك في تصريح مقتضب لمستشار وزارة الإعلام "مختار الرحبي" نشره عبر حسابه على "تويتر".

وأوضح "الرحبي": "‏أصبحت محافظة سقطرى مستباحة من قبل الإمارات التي خططت للسيطرة عليها منذ سنوات".

وأضاف: "أصبحت (الإمارات) اليوم هي المتحكم الأول في سقطرى، وحتى الوفود السياحية تأخذ إذن الدخول إلى سقطرى من الإمارات".

وتابع: "الإمارات تُسير أفواجا من السياح الأجانب في تعد واضح على السيادة اليمنية"، دون تفاصيل أخرى.

ولم يصدر تعليق من قبل الإمارات حول تصريح "الرحبي".

ويسيطر المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا على أرخبيل سقطرى في المحيط الهندي، منذ يونيو/حزيران 2020 ، بعد مواجهات مع القوات الحكومية.

وسبق أن وجه مسؤولون يمنيون اتهامات متكررة للإمارات بأنها تسعى إلى "تقسيم اليمن والسيطرة على جنوبه" من أجل التحكم بثرواته وبسط نفوذها على موانئه الحيوية، خصوصا ميناء عدن الاستراتيجي، فيما تنفي أبوظبي مثل هذه الاتهامات.

والإمارات تشارك بصورة رئيسية في التحالف العربي بقيادة السعودية، الذي يواجه الحوثيين، دعما للقوات الحكومية منذ مارس/آذار 2015.

وتشهد اليمن حربا منذ أكثر من 6 سنوات، أودت بحياة 233 ألف شخص، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

المصدر | الأناضول