قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، السفير "دينا مفتي"، إن الملء الثاني لخزان سد النهضة سيقلل مخاوف دول المصب في فترة الجفاف، مؤكدا أن مكاسب سد النهضة ستكون للجميع.

وأضاف المتحدث أن بلاده تسعى في الوقت الراهن للتوصل إلى اتفاق حول الملء الثاني لخزان سد النهضة، من دون التطرق إلى القضايا الأخرى.

واستنكر سعي مصر والسودان لتدويل قضية سد النهضة، مشيرا إلى أن "بلاده متمسكة برعاية الاتحاد الأفريقي للمفاوضات".

وطالب دولتي المصب مصر والسودان بـ"اتفاق شامل وملزم حول آليات ملء وتشغيل السد"، قبل البدء في الملء الثاني المقرر في يوليو/تموز وأغسطس/آب المقبلين.

يذكر أن مصر والسودان يرفضان الملء الثاني لسد النهضة دون اتفاق ثلاثي يحافظ على منشآتهما المائية ويضمن استمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه نهر النيل المقدرة بـ55.5 مليار متر مكعب و18.5 مليار متر مكعب على التوالي.

المصدر | الخليج الجديد