السبت 8 مايو 2021 04:19 م

كشفت وزارة الدفاع الأذربيجانية، أن عدد القتلى من عناصر الجيش الوطني الذين قتلوا خلال النزاع الأخير في قره باغ وصل إلى 2895 شخصا، ويعتبر 19 عسكريا في عداد المفقودين.

واستعرضت الوزارة "العديد من الصور والمعلومات والرتب العسكرية وتواريخ ميلاد 2895 عسكريا من القوات المسلحة لجمهورية أذربيجان، الذين استشهدوا في الحرب الوطنية ودفنوا قبل 8 مايو/أيار".

كذلك عرضت "كافة المعلومات الآنفة الذكر عن 19 عسكريا الذين تم اعتبارهم في عداد المفقودين".

وشددت الوزارة، على أن العمل جار ومستمر للبحث عن الجنود المفقودين وتحديد هوياتهم .

وفي وقت سابق، قال رئيس الإدارة الطبية في الجيش الأرميني "جيجام باشيكيان"، إن حوالي 11 ألف عسكري أرميني أصيبوا بجروح، خلال الحرب مع أذربيجان في إقليم قره باغ.

كما أعلنت الناطقة باسم وزارة الصحة الأرمينية "ألينا نيكوجوسيان" أن 3330 عسكريا أرمينيا قتلوا في قره باغ خلال الحرب الأخيرة هناك.

وأضافت: "مع حلول 1 يناير/كانون الثاني أنجز الطب الشرعي فحص 3330 جثة من جثث العسكريين الذين قتلوا في قره باغ، ولتحديد هويات الجثث والتعرف على أصحابها، تم منذ بداية الحرب أخذ 1441 عينة من الجثث وهناك 871 عينة في مرحلة البحث".

وذكرت أن المختصين من المركز العلمي والعملي للطب الشرعي حددوا هوية 436 جثة، بما 66 منها في الأيام العشرة الماضية.

ولعبت تركيا دوراً هاماً في النزاع الذي حصل بين أذربيجان وأرمينيا حول إقليم ناغورني قرة باغ في الخريف الماضي، والذي انتهى بمبادرة "حفظ سلام" روسية، وافقت عليها جميع الأطراف بما فيها تركيا، وذلك بعد فشل مبادرة أمريكية لوقف إطلاق النار الذي استمر لـ6 أسابيع.

وإثر وقف إطلاق النار بين البلدين انتشرت قوات روسية لحفظ السلام على طول الخط الفاصل بين القوات الأذربيجانية والأرمينية.

وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية، في يناير/كانون الثاني الماضي، إن روسيا وتركيا افتتحتا مركزاً مشتركاً لمراقبة وقف لإطلاق النار في إقليم ناغورنو قرة باغ، جرى الاتفاق بشأنه في أعقاب نشوب صراع في المنطقة العام الماضي.

المصدر | الخليج الجديد