السبت 15 مايو 2021 06:08 م

دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إلى مهرجان تضامني مع فلسطين مساء السبت في العاصمة القطرية الدوحة، تزامنا مع ما تتعرض له فلسطين من اعتداءات إسرائيلية.

ويتم تنظيم المهرجان بمحاذاة مواقف جامع الدولة، وشرع العمال في وضع المقاعد ومنصة الخطابات، وتحديد مواقع وقوف الجماهير، مع مراعاة إجراءات الاحتراز من فيروس كورونا، والتباعد الاجتماعي. 

وكشفت مصادر عدة، أن المهرجان ستحضره شخصيات مرموقة وعدد من العلماء ومسؤولي الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

كما أكدت المصادر أن الحدث ستحضره شخصيات فلسطينية وعربية وعالمية، عبرت عن حماسها للمشاركة في المهرجان، وفقا لـ"القدس العربي".

ووجه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين دعوة عامة للمواطنين والمقيمين في دولة قطر، لحضور المهرجان التضامني مع فلسطين، تزامناً مع ما تتعرض له من اعتداءات إسرائيلية.
 

وسيقام المهرجان في الساعة الثامنة من مساء السبت بالتوقيت المحلي، وأكد المنظمون استكمال التصاريح الرسمية، والتنسيق مع الجهات الرسمية لتنظيم الفعالية.

وأكد المنظمون أن الفعالية ستنظم باحترام تام للإجراءات الوقائية تجاه فيروس كورونا.

ورحبت عدد من الفعاليات المحلية بتنظيم التجمع على غرار "شباب قطر ضد التطبيع"، وكذلك أكد ناشطون وشخصيات قطرية وعربية وأجنبية مشاركتها في الفعالية، ودعت الجميع للحضور بكثافة.

وهذه الفعالية الجماهيرية هي الثانية في قطر منذ التصعيد الإسرائيلي في القدس المحتلة ثم في قطاع غزة، حيث خرج العديد من المواطنين والمقيمين في قطر، الثلاثاء الماضي، في مسيرة تضامنية مع الفلسطينيين في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية المتصاعدة، ورفعوا لافتات للتضامن مع سكان القدس المحتلة وقطاع غزة.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل صوراً لمواطنين قطريين يرفعون صور وأعلام فلسطين في الشوارع، للتعبير عن تضامنهم مع الفلسطينيين.

وتواصل القصف الإسرائيلي على أهداف بقطاع غزة لليوم السادس على التوالي؛ متسببا في خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وأسفر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، منذ الإثنين الماضي، عن استشهاد ما لا يقل عن 139 فلسطينيا، بينهم 39 طفلا و22 سيدة، وإصابة نحو ألف بجروح، وفق حصيلة رسمية.‎

المصدر | الخليج الجديد