الاثنين 24 مايو 2021 01:29 م

أشارت دراسة كبيرة في المملكة المتحدة إلى أن الإصابة بفيروس "كورونا" في وقت قريب من الولادة قد يزيد من فرصة ولادة جنين ميت والولادات المبكرة، على الرغم من أن المخاطر الإجمالية لا تزال منخفضة.

ويقول العلماء إنه في حين أن معظم حالات الحمل لا تتأثر، فإن النتائج التي توصلوا إليها يجب أن تشجع النساء الحوامل على الحصول على اللقاحات بمجرد أن يكنّ مؤهلات.

فحص البحث البيانات المتعلقة بأكثر من 340 ألف امرأة في إنجلترا، وتم اختبار جميع النساء بحثًا عن الفيروس عند دخولهن للولادة، سواء ظهرت عليهن أعراض أم لا.

وكان الأطفال المولودون لنساء ثبتت إصابتهن أكثر احتياجًا لعناية مركزة خاصة لحديثي الولادة لأنهم ولدوا مبكرًا ويحتاجون إلى مزيد من الدعم، وليس لأنهم مصابون بفيروس "كورونا".

وقالت الأستاذة الدكتورة "أسماء خليل"، المشاركة في البحث، إنه من المهم للنساء والعاملين في مجال الرعاية الصحية أن يكونوا على دراية بالمخاطر المحتملة.

وأضافت: "هذه الدراسة هي الأكبر حتى الآن في إنجلترا التي تصف نتائج الحمل لدى النساء الحوامل اللائي ثبتت إصابتهن بكورونا في وقت قريب من الولادة."

وتابعت: "هذا يسلط الضوء على أهمية تطعيم كورونا للنساء الحوامل؛ فهو يقلل من المخاطر ليس فقط على أنفسهن، ولكن أيضًا على أطفالهن".

المصدر | بي بي سي - ترجمة وتحرير الخليج الجديد