الخميس 10 يونيو 2021 04:38 م

أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز "أريدا" للأبحاث (Areda) أن 78.9% من الأتراك يفضلون أن تقيم بلادهم شراكة مع روسيا إذا كان الخيار البديل هو الولايات المتحدة الأمريكية.

وأُجري الاستطلاع في الفترة ما بين 1-3 يونيو/حزيران، وشارك فيه 2100 شخص.

ووفق نتائج الاستطلاع، فقد أعرب 35.5% من المشاركين في الاستطلاع أن الولايات المتحدة حليف لا يمكن الوثوق فيه.

واعتبر 18.3% من المستطلعة آراؤهم أن الولايات المتحدة شريك استراتيجي لتركيا، في مقابل 58.2%، فضلوا روسيا.

وبدا المستطلعون منقسمون فيما يتعلق بأي من البلدين، روسيا أو أمريكا، له علاقات عدائية مع تركيا، حيث قال 11.4% من المشاركين إن العلاقات بين تركيا وروسيا "عدائية" مقارنة بـ 12.4% قالوا الأمر نفسه بالنسبة للولايات المتحدة.

كما أجاب المشاركون في الاستطلاع بـ "نعم" بنسبة 64.1٪ على سؤال "هل تعتقد أن تركيا يجب أن تتعاون مع روسيا في سياستها الخارجية؟".

وعندما سُئل المستطلعون "هل تعتقد أنه يجب على تركيا التعاون مع الولايات المتحدة أثناء تنفيذ سياستها الخارجية؟ أجاب 73.2% من المواطنين بـ"لا".

وحين سُئل المستطلعون عن أي دولة يريدون لبلادهم أن تطور العلاقات معها، اختار 78.9% منهم روسيا على حساب الولايات المتحدة.

ويعتقد العديد من الخبراء أن المشاعر العدائية تحت واشنطن في تركيا تفاقمت بعد اعتراف إدارة بايدن بالإبادة المزعومة للأرمن عام 1915.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات