سيطرت نتيجة التعادل الإيجابي (1-1)، بين منتخبي ويلز وسويسرا، ضمن مباريات المجموعة الأولى من بطولة "يورو 2020"، قبل أن يعلن اتحاد الكرة بالقارة تعليق مباراة الدنمارك وفنلندا بعد سقوط مفاجئ للاعب الدانمارك "كريستيان إريكسن".

ونجح منتخب ويلز في انتزاع تعادل مثير من سويسرا، في ثاني مباريات البطولة.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، لكن المنتخب السويسري افتتح التسجيل بعد 4 دقائق فقط من بداية الشوط الثاني من خلال المهاجم "بريل إمبولو".

وعدل المنتخب الويلزي، النتيجة قبل 16 دقيقة من النهاية، عن طريق ضربة رأسية من المهاجم "كيفر مور".

وسجل المنتخب السويسري، هدفا ثانيا قبل 5 دقائق من النهاية، عن طريق المهاجم البديل "ماريو جافرانوفيتش"، لكن تقنية الـ(VAR) تدخلت وألغت الهدف، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بين المنتخبين.

وحصل "بريل إمبولو"، على أعلى تقييم من موقع "سوفا سكور"، بعد أداء قوي من المهاجم السويسري، الذي سجل هدف منتخب بلاده الوحيد، وكان العنصر الأبرز والأخطر في المباراة.

وارتفع رصيد المنتخبين لنقطة واحدة، مع احتلالهما للمركزين الثاني والثالث.

ومن المقرر أن يواجه المنتخب السويسري الأربعاء المقبل، منتخب إيطاليا، المتصدر، في حين سيلعب منتخب ويلز ضد متذيل الترتيب، منتخب تركيا.

وفي وقت لاحق، توقفت مباراة الدانمارك وفنلندا، بعد سقوط مفاجئ للاعب الدانمارك "كريستيان إريكسن".

وأجرى مسعفون عملية إنعاش قلبي رئوي، للاعب وسط منتخب الدانمارك، الذي سقط في الدقيقة (43) من الشوط الأول للمباراة التي كانت تجري في ملعب باركن ستاديون في كوبنهاجن.

وشكل زملاء اللاعب حلقة حوله، بينما كان المسعفون يحاولون إنعاش قلبه قبل نهاية الشوط الأول في المباراة المقامة ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وفي الأثناء، طلب من الجماهير الحاضرة الخروج بشكل هادئ من الملعب، لأن المباراة لن تستكمل، بعد قرار من "يويفا".

وأوضح أن حالة اللاعب مستقرة، وتم نقله سريعا للمستشفى بعد نجاح المحاولات الأولى لإنعاشه.

المصدر | الخليج الجديد