الأربعاء 30 يونيو 2021 06:53 م

تسلم أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، أوراق اعتماد السفير السعودي "منصور بن خالد بن فرحان"، وذلك كأول سفير للمملكة منذ اندلاع الأزمة الخليجية منتصف عام 2017.

جاء ذلك في إفادة مقتضبة نقلتها وزارة الخارجية السعودية ووكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا"، عبر حسابيهما على "تويتر".

وتأتي الخطوة في سياق المصالحة الخليجية التي اعتمدت في قمة العلا في السعودية وأنهت فصول أسوأ أزمة شهدتها دول مجلس التعاون الخليجي.

ومنذ أيام، تسلم وزير خارجية قطر، الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، نسخة من أوراق اعتماد سفير الرياض لدى الدوحة.

وتمنى الوزير القطري للسفير السعودي الجديد "التوفيق والنجاح في أداء مهامه، مؤكدا له تقديم كل الدعم للارتقاء بالعلاقات بين البلدين الشقيقين إلى تعاون أوثق في مختلف المجالات".

واندلعت في 2017، أزمة سياسية حادة قطعت خلالها كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر؛ بزعم دعمها لجماعات متطرفة، وهو ما نفته الدوحة.

وفي 5 يناير/كانون الثاني الماضي، جرى الإعلان في القمة الخليجية (العلا) الـ41 بالسعودية، عن توقيع اتفاق للمصالحة أنهى أصعب أزمة منذ تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية، عام 1981.

ولاحقا، تم استئناف الرحلات التجارية وفتح المعابر البرية بين السعودية وقطر، فضلا عن تبادل الزيارات والاتصالات بين مسؤولي البلدين.

وفي مايو/أيار الماضي، زار أمير قطر السعودية تلبية لدعوة من الملك "سلمان بن عبدالعزيز".

المصدر | الخليج الجديد