الخميس 1 يوليو 2021 11:15 ص

قالت قناة إسرائيلية، إن رئيس الحكومة "نفتالي بينيت" يعتزم زيارة الإمارات بهدف تعزيز العلاقات الثنائية، مرجحة أن تتم الزيارة في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، في أول زيارة لرئيس وزراء إسرائيلي للإمارات.

ويأتي الحديث عن الزيارة بعد اختتام وزير الخارجية الإسرائيلي "يائير لابيد" الأربعاء، أول زيارة له إلى الإمارات.

ونقلت "القناة 12" الإسرائيلية عن مسؤولين في وزارة الخارجية الإسرائيلية رافقوا "يائير لابيد" في زيارته إلى الإمارات، قولهم إن الإماراتيين معنيون بـ"تعزيز التعاون مع إسرائيل في أسرع وقت ممكن"، وفق ما نقله موقع "عرب 48".

وأشاروا إلى أن "المسؤولين في الإمارات محبطون للغاية من عدم التقدم العملي في العلاقات الثنائية بين الجانبين على الرغم من مرور 10 أشهر على توقيع اتفاقيات التطبيع".

ورجح مسؤولون في الخارجية الإسرائيلية ارتفاع وتيرة زيارات المسؤولين الإسرائيليين إلى الإمارات، بعد رفع الحظر الذي كان قد فرضه رئيس الحكومة السابق "بنيامين نتنياهو"، الذي كان يعتزم أن يسجل بنفسه أول زيارة رسمية رفيعة المستوى إلى الإمارات.

وكان "لابيد" افتتح الثلاثاء الماضي في أبوظبي، أول سفارة إسرائيلية في الخليج بعد أقل من عام على تطبيع العلاقات بين البلدين، كما افتتح قنصلية في دبي، ضمن زيارة رسمية هي الأولى لوزير إسرائيلي منذ التوقيع في البيت الأبيض على اتفاق التحالف وتطبيع العلاقات الرسمية.

ومع وصوله إلى السلطة شدد "بينيت" على أهمية الاستمرار في مسيرة التطبيع التي بدأها سلفه "نتنياهو" الذي حاول إجراء زيارة إلى الإمارات خلال الأشهر الأخيرة لكنها تأجلت أكثر من مرة لأسباب خارجة عن إرادته.

وتوصلت الإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس/آب الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما تم توقيعه رسميا منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، في البيت الأبيض.

ومنذ إعلان التوصل إلى اتفاق بين الجانبين، وقعت العديد من الاتفاقيات بين إسرائيل والإمارات بمجالات عدة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات