الجمعة 9 يوليو 2021 02:34 م

 اعتبر مدير شؤون آسيا الجنوبية بالخارجية الإيرانية "رسول موسوي"، الجمعة، أن أمريكا أنقذت نفسها بخطة خروجها من أفغانستان.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن "موسوي" إن "البيت الأبيض أدرك حقيقة هزيمة العسكريين الأمريكيين في أفغانستان، حتى سعت واشنطن إلى إنقاذ نفسها بالخروج من هذا البلد، وكذلك بدء المفاوضات مع حركة طالبان".

وشدد "موسوي" على أن "الإدارات الأمريكية المختلفة عملت على اختبار استراتيجياتها المختلفة خلال 20 عاما، بعدما حولوا أفغانستان إلى ساحة اختبار لأنواع أسلحتهم المختلفة، لكنهم تكبدوا الهزيمة هناك، وهربوا دون مسؤولية".

واستشهد بخروج القوات الأمريكية من قواعدها في أفغانستان تحت جنح الظلام، وهو بمثابة ذروة الهزيمة، على حد وصفه.

وحذر "موسوي" من أن أفغانستان على أعتاب حرب أهلية، وواشنطن تسعى إلى توسيع تلك الحرب فيها؛ وهو ما يسمح بإعادة انتشار تنظيم "الدولة"، الذي سيجد فراغا للسلطة.

وأكد أن إيران تبذل أقصى جهودها لدفع الأفغان للتوجه إلى المفاوضات، والعمل على عدم وقوع حروب أهلية في أفغانستان.

وأنهت الولايات المتحدة بالفعل خروج نحو 90% من قواتها في أفغانستان، بحسب آخر بيانات القيادة المركزية الأمريكية.

وبالتزامن مع الانسحاب الأمريكي، تصاعدت المواجهات الدامية بين القوات الحكومية ومسلحي "طالبان" في ظل تعثر المفاوضات بينهما للتوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، وبحث المستقبل السياسي للبلاد.

وذكرت وكالة "بلومبرج"، أوائل يوليو/تموز الحالي، نقلا عن مصادر، أنه على خلفية الانسحاب الأمريكي من أفغانستان طلبت إدارة الرئيس "جو بايدن" من طاجيكستان وكازاخستان وأوزبكستان، تقديم إيواء مؤقت لحوالي 9 آلاف أفغاني قدموا مساعدة للولايات المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات