السبت 17 يوليو 2021 01:38 ص

أعلن البيت الأبيض، السبت، أن الرئيس "جو بايدن" سيستضيف رئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي" بالبيت الأبيض في 26 يوليو/تموز الجاري.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض "جين ساكي" إن الزيارة ستسلط الضوء على الشراكة الإستراتيجية بين البلدين وستعزز التعاون الثنائي وفقا لاتفاق عام 2008 الذي جرى بموجبه سحب القوات الأمريكية من العراق.

وأشارت المتحدثة إلى مجالات تحظى باهتمام مشترك لدى البلدين ومنها الطاقة والصحة، وقالت إن "بايدن يتطلع لتعزيز التعاون مع العراق في القضايا الأمنية ليشمل الجهود المشتركة التي تضمن هزيمة  تنظيم (الدولة الإسلامية) بشكل دائم".

ولم تتطرق المتحدثة إلى إيران، التي تمارس نفوذا في العراق المجاور عبر روابطها الوثيقة بحكومة بغداد ودعم فصائل شيعية تشن هجمات على منشآت عسكرية تستضيف قوات أمريكية.

والخميس الماضي، ناقش "الكاظمي" مع وفد حكومي أمريكي برئاسة منسق البيت الأبيض لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "بريت ماكجورك"، آليات انسحاب القوات المقاتلة من العراق وتعزيز أمنه وسيادته.

والأربعاء، كشف مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى بالإنابة "جوي هود"، أن الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة والعراق في جولته الرابعة، سيعقد بعد أيام قليلة لتعزيز العلاقات بين البلدين.

ومنذ مطلع العام، استهدف نحو 50 هجوماً المصالح الأمريكية في العراق، لا سيّما السفارة الأمريكية في بغداد وقواعد عسكرية عراقية تضمّ أمريكيين، ومطاري بغداد وأربيل، في هجمات غالباً ما تنسب إلى فصائل عراقية موالية لإيران.

واتفقت واشنطن وبغداد الشهر الماضي، على خطة تتضمن آليات وتوقيتات محددة لاستكمال خروج القوات الأجنبية من العراق.

كما توصل الجانبان خلال الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي بين البلدين في السابع من أبريل/نيسان الماضي، إلى اتفاق يقضي بإنهاء وجود القوات القتالية الأمريكية، وحصر مهام الوحدات المتبقية منها على الأراضي العراقية في التدريب، وتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز