الثلاثاء 20 يوليو 2021 10:36 م

قالت صحيفة "لوموند" الفرنسية، الثلاثاء، إن هاتف الرئيس "إيمانويل ماكرون" كان ضمن قائمة من الأهداف المحتملة لعملية مراقبة لصالح المغرب في قضية برنامج التجسس "بيجاسوس" الإسرائيلي.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية أنه إذا صحت المعلومات المتعلقة بالتنصت على هاتف "ماكرون" فستكون خطيرة للغاية.

وأضافت أن السلطات تتحرى عن هذه المعلومات لإلقاء الضوء اللازم على التقارير.

وقالت "لوموند" إنه وفقا للمصادر؛ فإن أحد أرقام هواتف "ماكرون"، والذي استخدمه بانتظام منذ عام 2017، مدرج في قائمة الأرقام التي اختارتها المخابرات المغربية للتجسس الإلكتروني المحتمل.

وأصدر المغرب بيانا يوم الإثنين نفى فيه أي تورط في استخدام "بيجاسوس" ورفض ما وصفه "بالادعاءات الزائفة" التي لا ترتكز "على أساس من الواقع".

وذكرت الصحيفة الفرنسية أنه تم أيضا استهداف رئيس الوزراء الفرنسي السابق "إدوارد فيليب" و 14 وزيرا في 2019.

وفتح مكتب المدعي العام في باريس تحقيقا، الثلاثاء، في مزاعم نشرها موقع ميديابارت الإخباري الاستقصائي واثنان من صحفييه بأن المغرب تجسس عليهم باستخدام برنامج "بيجاسوس"، وذلك في خضم فضيحة عالمية.

وكان تحقيق نشرته، الأحد، 17 مؤسسة إعلامية، بقيادة مجموعة "فوربيدن ستوريز" الصحفية غير الربحية التي تتخذ من باريس مقرا لها، قد كشف أن برنامجا للتجسس من إنتاج وترخيص شركة "NSO" الإسرائيلية جرى استخدامه لمحاولة اختراق هواتف ذكية، كان بعضها ناجحا، تخص صحفيين ومسؤولين حكوميين وناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، في حين  ونفت "NSO" ارتكاب أي مخالفات.

وقالت صحيفة "لوموند" إنه بحسب معلومات اطلعت عليها، فإن المملكة المغربية من أكبر مستخدمي برنامج التجسس "بيجاسوس" على حساب السلطات الجزائرية، حيث يهتم أحد الأجهزة الأمنية المغربية اهتماما كبيرا بالمناخ السياسي في الجزائر على خلفية الحراك الشعبي الذي أجبر الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة على التنحي عن السلطة.

وكشفت"لوموند" أن هذا الجهاز الأمني المغربي اختار أكثر من 6 آلاف رقم هاتف يخص سياسيين أو عسكريين أو رؤساء أجهزة استخبارات أو كبار المسؤولين أو دبلوماسيين أجانب أو ناشطين سياسيين كأهداف محتملة لبرنامج التجسس الإسرائيلي "بيجاسوس"، من قبل الزبون المغربي لشركة "NSO" الإسرائيلية.

وفقًا للبيانات التي نشرتها منظمة "Forbidden Stories" و"منظمة العفو الدولية" وصحيفة "لوموند"، فإن المغرب يعد مستخدما كبيراً للبرنامج، وتشكل هذه الأرقام الستة آلاف مجموعة كبيرة، في ضوء 50 ألف رقم هاتف التي تم اختيارها في جميع أنحاء العالم، بين عامي 2017 و2019.

وتابعت"لوموند" القول إنه في عملية المراقبة هذه، لم تقتصر على أرقام مواطنين على الأراضي الجزائرية، بل تم استهداف الأرقام المفترضة لمواطنين جزائريين، ومعظمهم من الدبلوماسيين، في جنوب أفريقيا وأنغولا وبلجيكا وبوركينا فاسو وكندا وكوت ديفوار (ساحل العاج) والإمارات العربية المتحدة ومصر وإسبانيا وإثيوبيا وفنلندا وإندونيسيا وإيران وكينيا وموريتانيا، والمغرب وناميبيا والنيجر ونيجيريا وأوغندا وجمهورية التشيك ورواندا والسنغال والسويد وسويسرا وسوريا وتونس وتركيا وزيمبابوي.

ففي فرنسا، كان برنامج "بيجاسوس" مهتمًا بشكل غير مفاجئ بالسفارة الجزائرية ورقم هاتف السفير الجزائري والملحق العسكري.

وعلى الجانب الآخر من البحر الأبيض المتوسط، تم استهداف رقم السفير الفرنسي آنذاك "كزافييه درينكور" ورقم المحلق العسكري الفرنسي، بالإضافة إلى أرقام أخرى يُزعم أنها لسفير الاتحاد الأوروبي في الجزائر.

بالإضافة إلى محيط الرئيس السابق، بما في ذلك شقيقاه "سعيد" و"ناصر" وشقيقته "زهور بوتفليقة"، استهدف الجهاز المغربي أرقام جنرالات رأس هرم الدولة الجزائرية، بما في ذلك أرقام رؤساء أجهزة المخابرات في ذلك الوقت، مثل الجنرالات "علي بن داود"، و"واسيني بوعزة"، و"بشير طرطاق"، أو قادة القوات البرية والجوية، كما تم استهداف رقم مخصص للجنرال "سعيد شنقريحة"، رئيس أركان الجيش الحالي.

وأضافت "لوموند": "مما يثير الاهتمام أيضا مراقبة هاتف ضابط الصف "قرميط بونويرة"، المساعد السابق للجنرال "قايد صالح"، الزعيم الفعلي للبلاد، من أبريل/نيسان إلى ديسمبر/كانون الأول "2019.

وتعد قصة هذا الضابط واحدة من القصص الأكثر اضطرابا التي عرفتها الجزائر. 

فبعد فراره من الجزائر إلى تركيا عقب وفاة الجنرال "أحمد قايد صالح" صدر أمر بالاعتقال بحق "بونويرة" ثم سلمته أنقرة إلى الجزائر العاصمة حيث وجهت إليه تهمة "الخيانة العظمى".

اقرأ أيضاً

صحيفة: بيجاسوس الإسرائيلي اخترق هواتف صحفيين في قطر ولندن دون أي تفاعل منهم

بينهم الحريري وماكرون.. 10 سياسيين كبار استهدفوا ببرنامج التجسس الإسرائيلي بيجاسوس

مضاوي الرشيد تشرح لماذا استهدفتها السعودية ببرامج التجسس الإسرائيلية

فايننشال تايمز: إسرائيل استخدمت بيجاسوس للتواصل مع دول الخليج

المغرب ينفي استخدام بيجاسوس الإسرائيلي ضد مسؤولين فرنسيين

مراسلون بلا حدود تطالب إسرائيل بوقف بيع برنامج بيجاسوس

المغرب يلجأ للقضاء ردا على اتهامه بالتجسس

إن إس أو الإسرائيلية: برنامج بيجاسوس لم يستهدف ماكرون

بعد فضيحة بيجاسوس.. ماكرون يدعو لاجتماع أمني استثنائي

بوريطة: توقيت اتهام المغرب بالتجسس ليس بريئا لهذه الأسباب

مراسلون بلا حدود تسحب اسم الجزائر من الدول المستخدمة لبيجاسوس

تصاعد الخلاف الدبلوماسي بين الجزائر والمغرب يهدد بمواجهات عسكرية

سفير المغرب في باريس: لم نتجسس على ماكرون ببرنامج إسرائيلي

حماس: نثمن دور الجزائر في طرد الكيان الصهيوني من الاتحاد الإفريقي

المصدر | الخليج الجديد