الجمعة 23 يوليو 2021 07:09 م

قال مستشار المرشد الإيراني "علي خامنئي"، وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الأدميرال "علي شمخاني" إن "شعور أهالي محافظة خوزستان بالتمييز أكثر إيلاماً من الجفاف وشح المياه".

جاء ذلك في تغريدة، الجمعة، عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، في حديث عن الاحتجاجات التي شهدتها محافظة خوزستان جنوب البلاد على مدى الأيام الماضية.

وكتب "شمخاني" الذي ينحدر من أصول عربية من خوزستان أن "الشعور بالتمييز أكثر إيلامًا من الجفاف وشح المياه، وأهالي خوزستان يتحسرون على حصتهم من الشركات النفطية والوحدات الصناعية الكبيرة بالمحافظة".

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن ثروة خوزستان الكبيرة من تلك الشركات والمصانع تذهب لغير سكانها من المدراء والمسؤولين والموظفين من خارج المحافظة، مؤكداً أن "ثروة خوزستان وطنية ويجب الحفاظ عليها من أجل رخاء ورفاه شعبها".

ويطالب محتجون عبر مسيرات ليلية منذ الخميس الماضي في مدن محافظة خوزستان، بتوفير المياه التي تسبب انعدامها بمشكلة رئيسية لسكان هذه المحافظة البالغ عددهم قرابة 5 ملايين نسمة.

ورفع المحتجون شعارات مناهضة للنظام وسياساته العنصرية ضد العرب، كما هتفوا ضد المرشد "علي خامنئي" ونظام الجمهورية الإسلامية.

وأكدت منظمة العفو الدولية، الجمعة، في تقرير لها، مقتل 8 أشخاص من المحتجين في خوزستان بسبب عنف السلطات، بينما قال مسؤولون إيرانيون إن 2 من المحتجين قتلا بإطلاق نار أطلقته عناصر "معادية للثورة".

وقد أكد المسؤولون أنفسهم مقتل ضابط من قوات الشرطة في مدينة معشور العربية، الثلاثاء الماضي، وإصابة 14 آخرين بجروح.

وخرجت الليلة الماضية احتجاجات في غرب ووسط إيران تضامنًا وتأييدًا للاحتجاجات التي ينظمها أبناء محافظة خوزستان.

وعانت خوزستان من أزمات مثل الغبار والجفاف في الأراضي الرطبة لسنوات عديدة بسبب إهمال المسؤولين وسوء الإدارة وتغير المناخ، وتعد هذه المحافظة بأنها "عاصمة النفط الإيراني".

وفي وقت سابق الجمعة، اعترف المرشد الإيراني "علي خامنئي"، بأحقية الاحتجاجات في خوزستان، وقال: "لا يمكن معاتبتهم على هذه الاحتجاجات".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات