السبت 24 يوليو 2021 03:02 م

يدرس العراق إنشاء سد مشترك مع إيران، في شط العرب، لمواجهة نقص المياه المضخة إليه في ظل بناء تركيا وإيران سدودا على نهري دجلة والفرات.

وكشفت وزارة الموارد المائية العراقية، السبت، عن زيارة مرتقبة لفريق فني إلى إيران لدراسة مدى إمكانية إنشاء السد.

ونقلت وكالة أنباء العراق، عن المتحدث باسم وزارة الموارد المائية العراقية "عون ذياب"، قوله إن "موضوع شط العرب يحتاج إلى حسم بحيث لا تتكرر الحالة كل سنة، لذلك هناك نية لطرح إنشاء سد مشترك في منطقة شط العرب".

و"شط العرب" هو أحد أقضية محافظة البصرة، ويقع على الضفة الشرقية لنهر شط العرب، الذي هو ناتج عن التقاء نهري دجلة والفرات.

وتوقع "ذياب"، أنه في حال التوصل لاتفاق مع إيران حول إنشاء السد، "فلن تتكرر هذه الحالة التي استمرت منذ العام 2018، والتي تحتاج إلى حل جذري".

وأشار إلى أن السد سيحتوي على "ممرات ملاحية والتي ستحافظ على شط العرب ونوعية مياهه على مدار السنة".

وأكد أن "هناك وعوداً بعد تشكيل الحكومة الإيرانية الجديدة، بأن تكون هناك زيارة مهمة جداً إلى إيران، بسبب الحاجة الى تفاهمات ومحادثات فنية لكثير من النقاط المعلقة التي تستوجب دراستها بشكل فني تفصيلي لغرض الوصول إلى قاعدة مقبولة لاتخاذ قرارات مناسبة".

وملف المياه في العراق، من الملفات الحيوية التي أثرت الفترة الأخيرة على مناطق كثيرة، حيث أعلن الرئيس العراقي "برهم صالح"، أن "7 ملايين عراقي تضرروا من الجفاف والنزوح الاضطراري".

وطالب في وقت سابق، بضرورة "إجراء حوار صريح وبناء بين العراق وتركيا وإيران وسوريا يستند على مبدأ عدم الإضرار بأي طرف، وتحمل المسؤولية المشتركة"، حسب تعبيره.

ورصد متخصصون تراجعا لمنسوب المياه في نهري دجلة والفرات في العراق، بسبب بناء سدود في كل من تركيا وإيران، ما يهدد العراق بعجز في المياه قد يصل إلى أكثر من 10 مليارات متر مكعب سنويا بحلول عام 2035.

المصدر | الخليج الجديد