الخميس 29 يوليو 2021 03:15 م

بحث وزير الخارجية الكويتي، الشيخ "أحمد الناصر"، ونظيره الأمريكي "أنتوني بلينكن"، الخميس، المحادثات الجارية مع إيران لإحياء الاتفاق النووي، الموقع عام 2015.

وقال "بلينكن" الذي يزور الكويت، إن المحادثات النووية مع إيران لا يمكن أن تستمر إلى ما لا نهاية.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع "الناصر"أن "الكرة في ملعب إيران"، وفق وسائل إعلام كويتية.

وتابع: "لقد أثبتنا بوضوح حسن نيّتنا وإرادتنا للعودة إلى الاحترام المتبادل"، مطالبا إيران بأن تتخذ قرارا، حال العودة لالتزاماتها.

واستطرد: "سنرى ما إذا كانت مستعدة لتتخذ القرارات اللازمة".

وإلى جانب الملف الإيراني، تناولت المحادثات بين الجانبين، الجهود الدبلوماسية لإنهاء الصراع في اليمن.

وبحث الجانبان، سبل تعزيز العلاقات الثنائية والاستراتيجية بين البلدين، بمناسبة مرور 60 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما، و30 عاما على تحرير دولة الكويت.

وجرى خلال المباحثات أيضا بحث آخر التطورات في المنطقة والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وسبل تعزيز التعاون في إطار مواجهة تداعيات جائحة "كورونا".

وكان "بلينكن" أجرى محادثات مع أمير الكويت الشيخ "نواف الأحمد الجابر الصباح"، وولي عهده الشيخ "مشعل الأحمد الجابر الصباح"، حول العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة.

ووصل "بلينكن" الكويت، الأربعاء، قادما من الهند، لتأكيد التزام بلاده بتعزيز أواصر الشراكة والتعاون، حسب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية "نيد برايس".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات