الخميس 29 يوليو 2021 06:05 م

عبر وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن"، الخميس، عن مخاوف من تطورات الأوضاع في تونس، عقب إعلان الرئيس "قيس سعيّد" تعطيل المؤسسات الدستورية واستلام السلطات.

وقال "بلينكن"، في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الكويتي "أحمد ناصر المحمد الصباح" بالعاصمة الكويت، إن "واشنطن قلقة من إمكانية قمع أي شكل من أشكال حرية التعبير في تونس لا سيما حرية الصحافة، ومن إمكانية انحراف تونس عن مسارها الديمقراطي"، وفقا لما أوردته قناة "الجزيرة".

وشدد وزير الخارجية الأمريكي على وقوف الولايات المتحدة بحزم مع حرية الصحافة في كل مكان، وفي تونس بطبيعة الحال.

من جانبه، أكد "الصباح" وجود "توافق وتطابق في الرؤى مع الولايات المتحدة بشأن القضايا الإقليمية والدولية"، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا).

وعقد الوزير الكويتي جلسة مباحثات ثنائية مع نظيره الأمريكي في ديوان عام وزارة الخارجية، وتناولا أطر تعزيز العلاقات الثنائية والاستراتيجية المتينة التي تربط الكويت والولايات المتحدة، والتي تتزامن مع مرور 60 عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما، و30 عاماً على تحرير دولة الكويت.

وجرى خلال المباحثات أيضاً بحث آخر التطورات في المنطقة والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين.

كما تم خلال جلسة المباحثات مناقشة سبل تعزيز التعاون في إطار مواجهة تداعيات جائحة كورونا، لا سيما ما يتعلق بتطوير المنظومات الصحية، وضمان سلامة الأمن الغذائي، وتطوير المؤسسات التعليمية، ومجالات الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي.

واتفق "الصباح" و"بلينكن" على عقد أعمال الجولة الخامسة للحوار الاستراتيجي بين الكويت والولايات المتحدة خلال الربع الأخير من العام الحالي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات