الخميس 29 يوليو 2021 06:19 م

يحتفل سياسيون إسرائيليون ويهود مغاربة، مساء الخميس، بالذكرى 22 لتربع الملك "محمد السادس" على العرش، حيث تحتضن مدينة ديمونا بإسرائيل برنامجا احتفاليا بمناسبة عيد العرش المغربي.

الاحتفالية تأتي بمشاركة رئيس الوزراء السابق، عضو الكنيست "بنيامين نتنياهو"، ورئيس مكتب الاتصال المغربي بتل أبيب "عبدالرحيم بيوض".

ويشارك في البرنامج الاحتفالي، رئيس الطائفة اليهودية المغربية بجهة مراكش آسفي ورؤساء بلديات بإسرائيل وأعضاء بالكنيست وحاخامات وشخصيات عامة.

ويستحضر الاحتفال إنجازات المغرب بقيادة الملك "محمد السادس".

وقال عمدة مدينة ديمونا، رئيس منتدى تنمية المدن بإسرائيل"بني بيتون"، إن "هذا الاحتفال بعيد العرش يأتي بالنظر إلى أواصر العلاقات التاريخية المشتركة بين اليهود والمغاربة".

وأضاف في تصريح لجريدة "هسبريس" الإلكترونية، أن "أزيد من مليون يهودي من أصل مغربي يعيش في إسرائيل ومن حقهم الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة".

وشكر عمدة مدينة ديمونا، الملك "محمد السادس" على قرار استئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل، وقال: "نحب المغرب كثيرا، ولا يوجد يهودي يزور هذا البلد، ولا يتمنى أن يعود إليه مرة أخرى".

وتابع أن "الإسرائيليين احتفوا بإطلاق أول رحلة جوية تجارية بين البلدين".

وأكد "بيتون" حضور رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إلى الاحتفالية التي تقام مساء الخميس، إلى جانب حضور شخصيات مغربية يهودية عديدة ورئيس مكتب الاتصال المغربي بإسرائيل.

وفي السياق ذاته، أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي "يائير لابيد"، أنه سيقوم بأول زيارة رسمية إلى المملكة المغربية يومي 11 و12 أغسطس/ آب المقبل.

وسيقوم وزير الخارجية الإسرائيلي، خلال زيارته المرتقبة إلى المغرب، بافتتاح مكتب الاتصال الإسرائيلي بشكل رسمي في الرباط، إضافة إلى إجراء محادثات مع مسؤولين مغاربة قصد تسريع تنزيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين.

ووصل المغرب وإسرائيل إلى مرحلة تنزيل الاتفاقيات وتبادل زيارة المسؤولين، بعد جمود لوحظ في العلاقات منذ استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، إذ أكدت مصادر عبرية عزم البلدين تبادل افتتاح السفارات وإقامة علاقات "دبلوماسية كاملة" قريبا.


 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات