الجمعة 30 يوليو 2021 08:06 م

ارتفعت إيرادات النفط في ليبيا، إلى مستويات قياسية، خلال يونيو/حزيران الماضي، مسجلة نحو 2.13 مليار دولار أمريكي.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط أن صافي إيرادات يونيو/حزيران، من مبيعات النفط الخام والغاز والمكثفات والمنتجات النفطية والبتروكيماويات، وصل إلى مستويات قياسية، مدفوعًا بزيادة الطلب على النفط، وارتفاع أسعار النفط عالميًا.

وسجلت إيرادات النفط الخام نحو ملياري دولار و69 مليونًا و856 ألف دولار، أما الغاز والمكثفات فوصلت إيراداتهما نحو 66 مليونًا و246 ألف دولار.

كما حقّقت المؤسسة الوطنية للنفط عوائد من البتروكيماويات بلغت نحو مليونين و656 ألف دولار، إضافة إلى 3.251 ملايين يورو (3.86 ملايين دولار).

وأوضحت المؤسسة أن المتاح من المنتجات النفطية المكررة، وُجّه إلى السوق المحلية بالكامل.

يشار إلى أن إيرادات النفط الخام والمشتقات في ليبيا سجل خلال مايو/أيار الماضي نحو 1.39 مليار دولار.


من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة مؤسسة النفط الليبية "مصطفى صنع الله"، إن النفط يُعدّ محور العملية التنموية في البلاد، ويمثّل أولوية قصوى لاستقرار ليبيا.

وأضاف: "بعون من الله ودعم الحكومة قادرون على المحافظة على معدلات الإنتاج وزيادتها"، مشيرًا إلى أن مؤسسته ستواصل العمل مع الحكومة لضمان إيرادات منتظمة للخزانة العامة.

وأكد الدور الكبير لصيانة البنية التحتية لتحقيق هدف زيادة الإنتاج والإيرادات من خلال دعم وزارة النفط بالتنسيق مع وزارة المالية ووزارة التخطيط لتوفير الميزانيات اللازمة لتنفيذ الخطط الطموحة.

تأتي أغلب الصادرات من 4 موانئ رئيسة في الشرق الليبي، وهي ميناء السدرة النفطي التابع لشركة الواحة للنفط الذي حقق خلال يونيو/حزيران تصدير أكثر من مليون برميل خلال أسبوع و750 ألف برميل إلى إسبانيا منتصف الشهر من خام مزيج السدرة.

وشهد ميناء الحريقة الذي تشرف عليه شركة الخليج العربي، دخول 10 ناقلات خلال الشهر الماضي، للتزود بخام حقل السرير.

كما أسهمت موانئ الزويتينة والهروج للعمليات النفطية براس لانوف ومرسى البريقة، في تصدير كميات قياسية من النفط والغاز والمكثفات والبتروكيماويات بكميات تفوق ما حققتها خلال العام الماضي.

وشهدت الصادرات زيادة في مزيج السدرة وخامات سيريتيكا والزويتينة وأبوالطفل وحقل البوري.

وتعافى الإنتاج الليبي من مستويات أقل من 100 ألف برميل يوميا، خلال حصار فرضته مليشيات موالية للواء المتقاعد "خليفة حفتر"، على حقول ومنشآت نفطية، استمر من يناير/كانون الثاني وحتى سبتمبر/أيلول 2020.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات