الجمعة 30 يوليو 2021 08:42 م

أكد مصدر بوزارة الموارد المائية والري في مصر، أنه تتم متابعة مناسيب المياه وحساب كمية الأمطار في مصر.

وأوضح أن ذلك تم بناء على التقارير الصادرة عن مركز التنبؤ بالفيضان، وتطابقها مع تقرير محطات الرصد بقطاع مياه النيل بالتنسيق بين مصر والسودان للتعامل مع كافة السيناريوهات المتوقعة لحجم الفيضان، وطريقة توزيع المياه بعد مرورها من بحيرة السد العالي.

وأضاف المصدر لموقع "مصراوي"، أن الأسبوع المقبل يبدأ وصول الفيضان بكميات كبيرة تتزايد وفقًا لحجم معدلات سقوط الأمطار بمنابع النيل، والحالة الهيدرولوجية للنهر، وتحديد كميات المياه الواصلة لبحيرة السد العالي.

وتابع: "من المتوقع زيادة منسوب بحيرة السد العالي أول أغسطس/آب بداية السنة المائية، لافتًا إلى الإجراءات؛ لتحقيق الإدارة المثلى للموارد المائية مع الحفاظ على المنسوب الآمن لنهر النيل وفرعيه".

وأشار إلى رفع حالة الاستنفار في كافة أجهزتها؛ لمتابعة مناسيب المياه بالترع والمصارف والتأكد من جاهزية قطاعات الجسور وكافة المحطات وخطوط التغذية الكهربائية المغذية لها، ووحدات الطوارئ؛ لضمان حسن إدارة المنظومة المائية.

وفي السياق ذاته، كشف البيان اليومي للجنة الفيضان عن إيراد النيل الأزرق عند محطة الديم بالحدود السودانية الإثيوبية "تجاوز اليوم 590 مليون متر مكعب ووصل إيراد منسوب الفيضان 610 ملايين متر مكعب".

ووفقا للبيان فقد بلغ معدل التصرفات خلف سدي الروصيرص وسنار أكثر من 500 مليون متر مكعب وسجلت الخرطوم 44.15 متر أقل بـ40 سم من العام الماضي و أقل بمتر و 6 سم من منسوب الفيضان 50.16 متر.

أما بالنسبة لنهر عطبرة عند الحدود السودانية الإثيوبية تجاوز الإيراد 230 مليون متر مكعب وإيراده خلف خزان خشم القربة بلغ 240 مليون متر مكعب.

والمنسوب بمدينة عطبرة اليوم سجل 92.14 متر أقل ب 26 سم من منسوب التحسب للفيضان 15.18 متر عليه على المواطنين في كل القطاعات أخذ التحوطات اللازمة.

وسوف تشهد جميع القطاعات ارتفاعا بمتوسط 20 إلى30 سم عند محطة الديم بالحدود السودانية الإثيوبية الذي بلغ معدل 550  مليون متر  مكعب في اليوم مقتربا من إيراد الفيضان 610 مليون متر مكعب.

وتوقع البيان أن يكون إيراد الثلاثة أيام القادمة بمعدل 450-550 مليون متر مكعب.

المصدر | الخليج الجديد+ روسيا اليوم