رد مستشار ملك البحرين للشؤون الدبلوماسية، ووزير الخارجية السابق "خالد بن أحمد آل خليفة"، على مطالبات قطرية باستعادة جزيرة حوار، المتنازع عليها مع المنامة.

وكتب "آل خليفة" عبر حسابه بـ"تويتر": "من جاء اليوم لم يكن موجودا بالأمس.. حوار بحرينية والزبارة لأهل البحرين فيها حقوق لن تضيع".

وأضاف: "لدينا 83 وثيقة مزورة تدعي ما تريد أن تدعي، و لكن حكمت المحكمة الدولية بأن حوار بحرينية.. بقيت الزبارة، إن أهلها بحرينيون شاء المدعون أو أبوا و إن حقوقهم لن تضيع مهما طال الزمن".

وكان المسؤول البحريني يرد على حملة قطرية انطلقت عبر "تويتر" تطالب باستعادة بالسيادة القطرية على جزيرة "حوار"، وهي جزيرة متنازع عليها مع البحرين، والذي قضت محكمة العدل الدولية عام 2001، باتفاق قبل به البلدين خشية أن يتحول الأمر إلى نزاع مسلح أوسع، عندما سيطرت القوات القطرية على مجموعة جزر (جزر حوار وفشت الديبل) في أبريل 1986.

وتوسطت السعودية لحل الخلاف وقبل الطرفان (قطر والبحرين) بتشكيل لجنة ثلاثية لحل النزاع ودياً برئاسة العاهل السعودي الراحل الملك "فهد بن عبدالعزيز"، وعضوية أمير قطر الأسبق الشيخ "خليفة بن حمد آل ثاني"، وأمير البحرين السابق (قبل أن تصبح مملكة) الشيخ "عيسى بن سلمان آل خليفة".

وانتهت الأزمة بقرار من محكمة العدل الدولية عام 2001، قبل به البلدين؛ خشية أن يتحول الأمر إلى نزاع مسلح أوسع، حيث بسط القرار سيادة قطر على "الزبارة" وجزر جنان وحد جنان وفشت الديبل، فيما حصلت البحرين على السيادة على جزر حوار وجزيرة قطعة جرادة.

وقضت المحكمة نفسها بأن يكون لسفن قطر التجارية حق المرور السلمي في المياه الإقليمية للبحرين الواقعة بين جزر حوار والبر البحريني.

يذكر أن جزيرة "حوار" تقع على بعد كيلومترين فقط من اليابسة القطرية، وعلى بعد 20 كم من البحرين.

وعبر وسم #حوار_قطريه، مغردون قطريون طالبوا باستعادة جزيرة "حوار" من البحرين، وإعادة ترسيم الحدود بين البلدين في تفاعل واسع مع الهاشتاج الذي تصدر الترند في قطر.

وعلق العميد المتقاعد من المخابرات القطرية "شاهين السليطي" متفاعلاً مع الهاشتاج المتصدر بالقول (#حوار_قطريه وسوف تعود عاجلاً أو آجلا).

وشارك في الوسم مشاهير قطريين، منهم "مريم آل ثاني"، و"بندر آل شافي" وغيرهم.

ورغم الانتهاء المفترض للأزمة الخليجية، في يناير/كانون الثاني 2021 خلال قمة العلا في السعودية، إلا أن الخلافات لا تزال متزايدة بين قطر والبحرين على خلفية عدة موضوعات، أبرزها الجزر المتنازع عليها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات