السبت 31 يوليو 2021 03:03 م

واصلت قوات الأمن الإيرانية اعتقال المتظاهرين والناشطين في منطقة الأحواز بمحافظة خوزستان (جنوب غربي البلاد)، على خلفية المظاهرات المندلعة منذ أسابيع، احتجاجا على شح المياه.

وكشف موقع "امتداد" الإيراني، عن اعتقال 6 متظاهرين على الأقل، الجمعة، ما يرفع عدد المعتقلين منذ بداية الاجتجاجات إلى نحو 180 شخصا، بينهم نساء.

واتسعت نطاق التظاهرات، خلال الأيام الماضية، بمشاركة المزيد من المحتجين العرب، لتشمل القرى إلى جانب عدد من المدن.

ويتهم المحتجون الحكومة بتجفيف الإقليم الذي تجري فيه 5 أنهار كبرى؛ بسبب عشرات السدود على روافد الأنهار، وبتحويلها إلى الأقاليم المركزية الإيرانية.

وتسببت تلك السدود بجفاف عدد من أنهر المنطقة، بينها نهر قارون، ونهر الكرخة، والتي قال "راضي" إنها "الآن لا توجد بها ولا قطرة مياه"؛ ما أدى إلى نفوق أعداد من الحيوانات والمواشي.

وخوزستان من المناطق القليلة في إيران ذات الغالبية الشيعية، التي تضم أقلية عربية من السنة، غالبا ما تشكو من التهميش.

وعام 2019، شكلت المحافظة نقطة ساخنة في الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي عمت مناطق أخرى من الجمهورية الإسلامية.

وتحت وطأة هذه الاحتجاجات، قالت الحكومة الإيرانية إنها أرسلت فريق عمل يضم مسؤولين كبارا إلى محافظة خوزستان الغنية بالنفط وعهدت إليهم "المعالجة الفورية" لمشكلة شح المياه التي أثارت سخط المواطنين في هذه المنطقة.

المصدر | الخليج الجديد