الأحد 1 أغسطس 2021 09:47 م

تعهدت الولايات المتحدة الأمريكية بالرد على حادث الهجوم على ناقلة المنتجات البترولية "ميرسر ستريت" التي تديرها شركة إسرائيلية قبالة ساحل سلطنة عُمان.

جاء ذلك وفق بيان لوزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن"، الأحد، بعد ساعات قليلة من بيان مماثل من نظيره البريطاني "دومنيك راب" تعليقا عن نفس الحادث.

وقال "بلينكن" إن الولايات المتحدة واثقة بأن إيران مسؤولة عن الهجوم على ناقلة النفط.

وأضاف الوزير الأمريكي قائلا إن بلاده تتشاور مع حكومات المنطقة وخارجها من أجل رد مناسب ووشيك.

وفي وقت سابق، الأحد،  اتهم "راب" إيران بالوقوف وراء الهجوم على "ميرسر ستريت"

وقال "راب": "خلصت تقييمات المملكة المتحدة إلى أنه من المحتمل جدًا أن تكون إيران قد هاجمت "ميرسر ستريت" في المياه الدولية قبالة سلطنة عمان، في 29 يوليو /تموز، باستخدام واحدة أو أكثر من الطائرات بدون طيار".

وشدد "راب" قائلا: "يجب على إيران إنهاء مثل هذه الهجمات، ويجب السماح للسفن بالإبحار بحرية وفقًا للقانون الدولي".

وعقّب بأن المملكة المتحدة تعمل مع شركائها الدوليين لتنفيذ رد منسق على هذا الهجوم غير المقبول.

وترفع "ميرسر ستريت" علم ليبيريا ومملوكة لشركة يابانية وتديرها شركة "زودياك ماريتايم" الإسرائيلية. 

وفي المقابل، نفى متحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ضلوع بلاده بالهجوم على ناقلة المنتجات البترولية.

وبموازاة ذلك، اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي "نفتالي بينيت" طهران "بمحاولة التنصل من المسؤولية" عن الحادث الذي وقع يوم الخميس، ووصف نفيها بأنه عمل "جبان".

يذكر أن إيران وإسرائيل تبادلتا الاتهامات بشن هجمات على سفن بعضهما البعض في الأشهر القليلة الماضية.

وتصاعدت التوترات في منطقة الخليج منذ أن أعادت الولايات المتحدة فرض العقوبات على طهران في عام 2018، بعد أن انسحب الرئيس الأمريكي آنذاك "دونالد ترامب"، من الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 مع القوى الكبرى.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات