الاثنين 2 أغسطس 2021 03:37 م

استدعت بريطانيا، الإثنين، السفير الإيراني على خلفية استهداف ناقلة النفط الإسرائيلية في بحر العرب قبالة سواحل عمان، وأبلغته احتجاجها على هذا الاستهداف.

واتهم وزير الخارجية البريطاني "دومينيك راب"، إيران بالمسؤولية عن الهجوم "المتعمد والموجه".

وأضاف أن "بريطانيا تعمل بالتعاون مع شركائها الدوليين للقيام برد قوي على هذا الهجوم غير المقبول".

وأوضح أنه على إيران وقف مثل هذه الهجمات والسماح للسفن بالملاحة بحرية بموجب القانون الدولي.

وفي وقت سابق الإثنين، استدعت وزارة الخارجية الرومانية، السفير الإيراني في بوخارست، على خلفية اتهامها لطهران بالوقوف وراء الهجوم ذاته.

وأعلنت إسرائيل الأحد، أنها تملك أدلة استخباراتية تؤكد ضلوع طهران باستهداف السفينة في بحر العرب.

وقال رئيس الوزراء إسرائيلي "نفتالي بينيت"، إن إيران تحاول بشكل جبان التملص من مسؤولية استهداف السفينة، وفق تعبيره.

وأوضح أن إيران هاجمت السفينة بمسيّرات، وأرادت أن تصيب هدفا إسرائيليا، إلا أن الحادثة أدت لقتل مواطن بريطاني وآخر روماني، مشيرا إلى أن الهجوم يمثل تذكيرا للعالم بـ"العدوانية الإيرانية".

جاء ذلك بعدما نفت وزارة الخارجية الإيرانية، الأحد، تورط طهران في الهجوم، حيث نددت باتهامات إسرائيل، معتبرة أنه "لا أساس لها".

​وسبق أن تم استهداف سفينة إسرائيلية في بحر العرب، في هجوم اتهمت تل أبيب طهران بتنفيذه.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات