الاثنين 2 أغسطس 2021 07:52 م

تواجه اليونان، منذ الخميس، أسوأ موجة حر منذ عام 1987، حيث بلغت درجات الحرارة 45 درجة مئوية، الإثنين، في بعض المناطق.

وتسببت موجة القيظ تلك، التي من المتوقع أن تبلغ ذروتها يومي الإثنين والثلاثاء، في الضغط على شبكة الكهرباء في البلاد.

وفي هذا الصدد، اجتمع رئيس الوزراء اليوناني "كيرياكوس ميتسوتاكيس" بمسؤولي شبكة توزيع الكهرباء؛ لبحث تلك الأزمة.

وأكد "ميتسوتاكيس"، عقب اجتماعه، أن السلطات تبذل قصارى جهدها لمواجهة الموقف وتداعياته، ودعا المشتركين إلى الحد من استهلاكهم خاصة في فترة بعد الظهر وأثناء الليل.

وقد شهدت البلاد موجة حر مماثلة في يوليو/تموز 1987، أثرت بشكل رئيسي على أثينا وأودت بحياة أكثر من ألف شخص؛ بسبب نقص أجهزة التكييف وتلوث الهواء.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات