الأربعاء 4 أغسطس 2021 12:55 ص

ذكرت وسائل إعلام إيرانية، الثلاثاء، نقلا عن مصادر مطلعة في البرلمان، أن وفدا سعوديا سيزور طهران، لحضور مراسم أداء الرئيس الإيراني المنتخب "إبراهيم رئيسي" اليمين الدستورية.

وأفاد المتحدث باسم الهيئة الرئاسية في البرلمان الإيراني "نظام الدين موسوي، بأن 73 دولة أعلنت استعدادها لحضور مراسم أداء "رئيسي" (60 عاما) لليمين.

وفي تصريحات للصحفيين قال "موسوي": "115 مسؤولا رسميا من 73 دولة في العالم أعلنوا استعدادهم إلى الآن المشاركة في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس المنتخب".

وأضاف أنه "سيحضر المراسم 10 رؤساء دول، و20 رئيسا للبرلمان، و11 وزيرا للخارجية، و10 وزراء آخرين، ومندوبي رؤساء حكومات، ونواب رؤساء برلمانات".

وتابع "موسوي": "سيشارك مسؤولو 11 منظمة دولية وإقليمية، ومندوب أمين عام منظمة الأمم المتحدة، ورئيس "أوبك"، ومسؤولين من "IPU" والاتحاد الأوروبي وأوراسیا واتحاد برلمانات الدول الإسلامية والاسيوية ومنظمة "إيکو" و"سیکا" و"D8".

وأشار إلى أنه سيتم وفقا للدستور إجراء عدة مراسم، وهي مراسم التنفيذ من قبل المرشد الإيراني "علي خامنئي"، ومراسم أداء اليمين الدستورية من قبل الرئيس المنتخب، ومن ثم منح الثقة من قبل مجلس الشورى الإسلامي للتشكيلة الحكومية المقترحة من قبل رئيس الجمهورية، وبعدها تتولي الحكومة الجديد مهام الأمور.

وصرح بأنه وبعد مراسم التنفيذ لتولي منصب الرئاسة سيتم أداء اليمين للرئيس المنتخب في مجلس الشورى الإسلامي، الخميس وفقا للمادة 121 من الدستور، بحضور رئيس السلطة القضائية وأعضاء مجلس صيانة الدستور.

والثلاثاء، أجرت إيران المراسم الأولية لتنصيب "رئيسي"، بحضور عدد من مسؤولي البلاد، أبرزهم المرشد "خامنئي".

وعقب تنصيبه رئيسا، قال "رئيسي"، إننا "أينما تغافلنا عن نصائح المرشد الأعلى والخط الثوري تعرضنا للمشاكل".

وأضاف أن الانتخابات بثت اليأس بين أعداء إيران وجسدت سلطة الشعب، على حد قوله.

وأقر الرئيس الإيراني الجديد، بأن الوضع المعيشي للإيرانيين "ليس جيدا"، متعهدا بإيجاد حلول للأزمات والمشكلات الاقتصادية، والعمل على رفع العقوبات المفروضة على بلاده.

كذلك أقر "رئيسي"، بأن ثقة المواطنين بالحكومة أيضا متضررة، مؤكدا أن الحكومة الجديدة ستعمل على تغيير الوضع بناء على رؤية المرشد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات