وصف السفير الإيراني لدى الكويت "محمد إيراني"، الاتهامات الموجهة لبلاده باختطاف سفن في الخليج وبحر عُمان، بأنها "سياسية ومشكوك في دوافعها".

وقال "إيراني"، في تصريحات نقلتها صحيفة "الراي"، إن "هذه الاتهامات تعمل على تعقيد الأوضاع في المنطقة"، لافتاً إلى أن "إيران على استعداد تام لاتخاذ كل المواقف التي تعزز استقرار المنطقة".

وأضاف: "هذه "اتهامات مشكوك فيها ودوافعها سياسية بحتة".

واستغرب "توقيت هذه الاتهامات التي تتزامن مع مراسم أداء القسم للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، بحضور العديد من القادة في العالم"، معتبراً أن "هناك جهات تتعمد توتير الأجواء في المنطقة على الدوام".

وتابع: "الوحيد صاحب المصلحة في عدم استقرار المنطقة والشكوك هو الكيان الصهيوني".

وكانت عُمان، أكدت بشكل رسمي، الأربعاء، محاولة اختطاف سفينة "أسفلت برينسِس"، التي ترفع علم بنما.

وقالت 3 مصادر أمنية بحرية، الثلاثاء، إن قوات مدعومة من إيران استولت على الناقلة، قبل أن تنفي إيران ذلك.

وتشهد المنطقة توترا في أعقاب اتهام الولايات المتحدة وإسرائيل لإيران باستهداف ناقلة النفط "ميرسير ستريت" التي تديرها إسرائيل، الأسبوع الماضي.

المصدر | الخليج الجديد