الخميس 5 أغسطس 2021 01:41 م

شهدت أسعار النفط، الخميس، تراجعا مع فرض المزيد من الدول قيودا على التنقلات في ظل زيادة حالات الإصابة بفيروس "كورونا" ومع ارتفاع الدولار.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 39 سنتا بما يعادل 0.6% إلى 69.99 دولار للبرميل، بعد أن ارتفع في وقت سابق إلى 70.72 دولار وهو أعلى مستوى خلال الجلسة.

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 31 سنتا أو 0.5% ليسجل 67.84 دولار للبرميل. 

وهبط الخامان القياسيان بأكثر من دولارين للبرميل أمس الأربعاء.

ووسعت اليابان قيود الطوارئ لتشمل المزيد من المقاطعات، بينما فرضت الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، قيودا في بعض المدن وألغت رحلات جوية، الأمر الذي يهدد الطلب على الوقود.

وقال محللون من "إف.جي.إي" في مذكرة اليوم: "تواجه الصين الآن أسوأ أزماتها مع كوفيد-19 منذ أن تمت السيطرة على التفشي الأول".

وأضافوا أن "عودة انتشار كوفيد-19 وإعادة فرض القيود سيكون لهما تداعيات سلبية على الطلب على الوقود اللازم للتنقلات المحلية في الأمد القريب"، مشيرين إلى أن "إف.جي.إي" تتوقع أن يقل متوسط الطلب على البنزين نحو 80 ألف برميل في اليوم في أغسطس/آب مقارنة مع يوليو/تموز.

كما تأثرت الأسعار بعد أن قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام ارتفعت 3.6 مليون برميل على نحو غير متوقع الأسبوع الماضي.

ومع ذلك، أشار بعض المحللين إلى انخفاض أكبر من المتوقع حجمه 5.3 مليون برميل في مخزونات البنزين في مؤشر على قوة الطلب التي تدعم السوق.

كما أثر ارتفاع الدولار، الذي تغذيه توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي قد يبدأ في تشديد سياساته في وقت أقرب مما كان متوقعا، على أسعار النفط.

المصدر | الخليج الجديد