الخميس 5 أغسطس 2021 06:28 م

أعلن أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف "أحمد كريمة" تأييده زيادة سعر رغيف الخبز المدعم في مصر، زاعما أنه "لا مثيل لسعره في العالم" وأنه لا يصل لمستحقيه، بل إلى طعام الدواجن والحيوانات، وصناعة مشروب شعبي "محرم".

وقال "كريمة"، خلال لقائه مع الإعلامي "عماد صديق" في برنامج "بهدوء:"، المذاع عبر فضائية "الحدث اليوم": "يسعدني ويشرفني كأستاذ للشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر الشريف أن أدعم وأؤيد القرار الصائب الموضوعي الواقعي للرئيس عبدالفتاح السيسي في ترشيد الدعم لرغيف الخبز  (..) الفقهاء قرروا إن تصرفات ولي الأمر أو الحاكم منوطة بالمصلحة وأينما كانت المصلحة فثم شرع الله".

وأضاف: "الرئيس عنده مؤسساته وأجهزته الرصدية والرقابية وغيرها، وبطبيعة الحال آن الآوان لتصحيح مسار إهدار أموال الشعب في دعم لا يصل حقيقة إلى الغرض الموضوع من أجله".

 

 

وزعم "كريمة" أن رغيف الخبز يذهب لإطعام الدواجن والحيوانات، متابعا: "هناك عربات تجوب المناطق الريفية والشعبية وغيرها، وتجمع هذا الخبز الملقى في البيوت والذي أصابه العفن، وتشتريه لتصنع منه مشروب محرمًا ألا وهو البوظة، الذي يوضع في جرار من الفخار ويقدم للطبقات الكادحة".

واعتبر أستاذ الشريعة أن "الوقت قد حان لأن يأكل المواطن رغيفًا صحيًا وأيضًا لا يستنزف موارد الدولة"، مضيفا: "لا يجوز لأي إنسان استحلال الدعم بدون وجه حق، ويجب أن تنتهي ثقافة ده مال حكومة، لأن حرمة المال العام كحرمة المال الخاص".

وأثارت تصريحات "كريمة" جدلا واسعا عبر شبكات التواصل الاجتماعي بين مؤيد لها، يراها صحيح "مصلحة الدولة"، ومعارض يرى فيها نموذجا لاستخدام الدين من جانب "شيوخ السلاطين".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وأعلن اتحاد غرف تجارة مصر، الخميس، رفع سعر رغيف الخبز المدعم 300% إلى 20 قرشاً، وذلك بعد أيام من إعلان "السيسي" عزمه رفع سعر الخبز المدعم.

وبلغت فاتورة الدعم التمويني في الميزانية المصرية لعام 2020 – 2021 نحو 84 مليار جنيه (حوالي 5.2 مليار دولار) تشمل 42.5 مليار جنيه (نحو 2.5 مليار دولار) لدعم رغيف الخبز.

وتقول مديريات التموين والتجارة الداخلية المصرية إن تكلفة رغيف الخبز تبلغ 67 قرشاً، بينما الخبز المدعوم يباع بسعر 5 قروش، أي أن الحكومة المصرية تتحمل 62 قرشاً من التكلفة.

ولم يتغير سعر رغيف الخبز خلال السنوات الماضية، لكنه في أغسطس/آب 2020 جرى تخفيض وزنه من 110 جرامات إلى 90 جراماً، أي تخفيض الوزن بنسبة 18%.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات