الجمعة 6 أغسطس 2021 01:53 ص

توفي رجل الأعمال المصري "خالد سعد العدوي"، داخل أحد مقرات الاحتجاز التابعة لجهاز الأمن الوطني في مصر، حسبما كشفت مصادر حقوقية.

وأفادت منصة "نحن نسجل" الحقوقية، بأن "العدوي (48 عاماً)، وهو صاحب مصنع "بانشو" للملابس الجاهزة، تم اختطافه من قِبَل قوة أمنية في 17 يوليو/تموز الماضي، ليختفي قسرياً منذ ذلك الوقت، حتى تلقي أسرته اتصالا لاستلام جثمانه.

ويعد "العدوي"، ثالث مواطن يلقى حتفه في السجون ومقار الاحتجاز المختلفة في مصر خلال أغسطس/آب الجاري.

كما أنه الحالة رقم 30 التي تتوفي داخل مراكز الاحتجاز في مصر، منذ بداية العام الجاري.

وشهد عام 2020 وحده، وفاة 73 حالة إهمال طبي في السجون ومقار الاحتجاز المختلفة في مصر، وفق تقارير حقوقية.

بينما قضى خلال السبع سنوات الماضية نحو 774 محتجزاً داخل مقار الاحتجاز المصرية المختلفة.

وغالبا ما تتكتم وزارة الداخلية المصرية على أسباب وفاة النزلاء في سجونها، خاصة إذا كانوا من المعارضين السياسيين.

ونتيجة التكدس في السجون المصرية، والحرمان من الدواء والزيارة، تتدهور صحة العديد من المعتقلين، ويكونون أكثر عرضة للإصابة بأمراض عدة.

المصدر | الخليج الجديد