الجمعة 6 أغسطس 2021 01:58 ص

ذكرت شركة "آمبري"، الخميس، أن حارس الأمن "أدريان أندروود"، الذي قتل في ضربة يشتبه أن طائرة إيرانية مسيّرة نفّذتها على ناقلة مرتبطة بإسرائيل، كان جنديا سابقا في الجيش البريطاني.

وأفادت "آمبري"، أن "أندروود" كان على متن ناقلة "أسفلت برينسس"، عندما تعرّضت لهجوم في المحيط الهندي، قبالة عمان، الخميس الماضي.

كما قتل مواطن من رومانيا في الهجوم.

وقال "جوم تومبسون" مدير "آمبري"، في بيان: "كان أدريان جنديا سابقا في الجيش البريطاني لديه سجل مميّز في الخدمة".

وأضاف: "قدم للعمل لدى آمبري في 2020، وسرعان ما جرى الاعتراف بمؤهلاته، لتتم ترقيته سريعا من عنصر أمن في البحرية إلى قائد فريق".

وحمّلت كل من الولايات المتحدة وإسرائيل، إيران مسؤولية الهجوم على الناقلة التي يشغّلها رجل أعمال إسرائيلي بارز، في لندن.

وأشار محللون أمنيون إلى أن الهجوم الدامي، الذي نفت إيران بشدة أي صلة لها به، زاد احتمالات اندلاع "حرب في الظل"، تستهدف السفن المرتبطة بإيران وإسرائيل.

ووصف رئيس الوزراء البريطاني الهجوم بأنه "غير مقبول ومشين"، وحذّر إيران من عواقبه.

والثلاثاء، تم تحميل إيران مجددا مسؤولية الوقوف وراء عملية جرى الافتراض بأنها جرت لخطف ناقلة أسفلت في خليج عمان، وهو أمر نفته الجمهورية الإسلامية مجددا.

المصدر | أ ف ب