الجمعة 6 أغسطس 2021 02:30 ص

أعلن برشلونة في تطور مذهل للأحداث، الخميس، أن نجمه الأبرز "ليونيل ميسي"، الفائز بالكرة الذهبية 6 مرات، سيغادر النادي الإسباني بعد 18 عاماً.

وقال النادي الكاتالوني، إن "القواعد المالية المفروضة من رابطة الدوري الإسباني تمنعه من الاحتفاظ بهدافه التاريخي"، ما يثير سؤالاً: "أين الوجهة المقبلة لميسي؟".

في هذا التقرير، نستعرض أهم الأندية التي يمكن أن يرحل إليها "ميسي":

  • مانشستر سيتي الإنجليزي:

عندما طلب اللاعب الأرجنتيني الرحيل عن برشلونة في صيف 2020، كان من المتوقع أن ينضم إلى مدربه السابق "بيب جوارديولا"، في مانشستر سيتي، لكن يبدو أن سيتي تجاوز الأمر وتعاقد مع صانع اللعب الإنجليزي "جاك غريليش".

وتشير وسائل إعلام إلى أنه سيضم "هاري كين" مهاجم توتنهام، لذا تبدو أبواب "سيتي" مغلقة أمام "ميسي"، إلا إذا حصلت مفاجأة.

  • باريس سان جيرمان الفرنسي:

على الأرجح سينتقل "ميسي" خارج إسبانيا، ويعد باريس سان جيرمان من الأندية القليلة في العالم التي يمكنها تحمل الأجور الباهظة للاعبين.

وفي وجود مواطنه "ماوريسيو بوكيتينو" على رأس الجهاز الفني للفريق الفرنسي، وزميله وصديقه المقرب "نيمار"، وشريك هجومي صاحب قدرات كبيرة مثل "كيليان مبابي"، قد يشكل "ميسي" القطعة المفقودة للنادي لتحقيق حلم التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا أخيراً.

  • إنتر ميلان الإيطالي:

يتواجد إنتر ميلان في أحسن رواق لتحقيق الصفقة، بفضل صفقات البيع التي عقدها في الآونة الأخيرة، بالتخلي عن النجم المغربي "أشرف حكيمي"، مقابل 60 مليون يورو، كذلك إمكانية مغادرة المهاجم البلجيكي الهداف "روميلو لوكاكو"، صوب تشلسي بصفقة 130 مليوناً.

  • إنتر ميامي الأمريكي:

يعد الدوري الأمريكي، وجهة شهيرة للعديد من نجوم كرة القدم البارزين، لكي يتمكنوا من جني مبالغ كبيرة من المال قبل اعتزالهم.

واقترن اسم "ميسي" بالرحيل إلى نادي إنتر ميامي الأمريكي، الذي يملك "ديفيد بيكهام" أسطورة الكرة الإنجليزية حصة فيه.

وكانت عدة تقارير صحفية، أشارت في يونيو/حزيران الماضي، إلى أن "ميسي" دخل في مفاوضات جادة مع مسؤولي إنتر ميامي، بخصوص الانضمام للفريق في الفترة المقبلة.

كما أشارت عدة تقارير إسبانية إلى أن "ميسي" كان يرغب في الرحيل إلى إنتر ميامي لاحقا، حتى لو جدد عقده مع برشلونة.

ويحلم إنتر ميامي، بتكوين تشكيل خرافي يضم عددا من نجوم كرة القدم على رأسهم "كريستيانو رونالدو" و"جيرارد بيكيه" و"أنطوان جريزمان"، بجانب "ميسي"، على أن يتولى "زين الدين زيدان" تدريبهم.

  • نيولز أولد بويز الأرجنتيني:

انضم "ميسي" إلى أكاديمية برشلونة عام 2000، قادما من نيولز أولد بويز الأرجنتيني، ومن المتوقع أن يقرر إنهاء مسيرته بطريقة رومانسية، في نادي طفولته.

وكان "مونو بورجوس"، مدرب نيولز أولد بويز، قال في مارس/آذار الماضي، إنه واثق في انضمام "ميسي" لصفوف الفريق، كما فعل الأسطورة الراحل "دييجو مارادونا" قبيل اعتزاله.

  • مناورة من برشلونة

يرى مراقبون، أن هذا الإعلان من برشلونة، قد يشكل خدعة كبيرة لرابطة الدوري الإسباني.

ويعتقد هؤلاء أن رحيل أفضل لاعب في العالم عن الدوري الإسباني، بسبب القيود المفروضة من الدوري، قد يدفع الرابطة للتخفيف من قواعد اللعب المالي النظيف للسماح له بالبقاء.

وإن كان الأمر كذلك فهي خطوة جريئة، خاصة أن "خافيير تيباس" رئيس الرابطة، انتقد بشكل متكرر الوضع المالي للنادي، وشدد كثيراً على حاجة برشلونة لخفض الرواتب بنسب كبيرة لإبقاء "ميسي".

وألمح الإعلامي بصحيفة "سبورت" الكتالونية "ألبرت روخي"، إلى أن بيان برشلونة الذي أعلن فيه رحيل "ميسي" هو مجرد "أداة للضغط على رابطة الدوري الإسباني، التي تفرض قيودا صارمة تحرم النادي من إبرام صفقات قوية في ظل معاناته من أزمة مالية".

وقال "روخي": "إذا كان بيان رحيل ميسي بمثابة مقياس للضغط على الليجا للسماح له بتسجيل اللاعبين، سيتعين على إدارة النادي شرح ذلك جيدا، لا أعتقد أن مشجعو برشلونة يقبلون التلاعب بمشاعرهم بهذه الطريقة، سنرى الخطوة التالية".

الفرضية التي طرحها "روخي"، يدعمها إعلامي آخر هو "فيران مارتينيز"، بصحيفة "موندو ديبورتيفو"، حيث قال إن "ميسي في حالة صدمة، لقد أتى من إيبيزا حيث يقضى إجازته من أجل التجديد، قبل أن يتلقى مفاجأة بإعلان رحيله".

خاض "ميسي" 778 مباراة مع برشلونة، في مختلف المسابقات، سجل خلالها 672 هدفا أصبح بها الهداف التاريخي للنادي، فضلا عن صناعته 288 هدفا.

وحقق "ميسي" 35 لقبا محليا وقاريا مع برشلونة، بواقع 10 ألقاب في الدوري الإسباني، و8 في السوبر المحلي، و7 في كأس ملك إسبانيا، ودوري أبطال أوروبا 4 مرات والسوبر الأوروبي 3 مرات ومثلها في كأس العالم للأندية.

المصدر | الخليج الجديد