الجمعة 6 أغسطس 2021 07:57 م

استبق وزراء خارجية مجموعة الدول السبع الصناعية، الجمعة، الاجتماع المقرّر لمجلس الأمن الدولي، بتحميل إيران مسؤولية الهجوم على سفينة تديرها شركة إسرائيلية، قبالة سواحل عمان، الأسبوع الماضي، وأسفر عن مقتل بريطاني وروماني.

وقال بيان مجموعة السبع، إنّ "إيران تهدّد بتصرفاتها السلام والأمن الدوليين"، وإن "كافة الأدلة تشير إلى مسؤولية إيران عن الهجوم على السفينة".

وأضاف البيان أنّه "لا مبّرر" لهذا الهجوم، وأدان "التصرفات الإيرانية إلى جانب دعمها وكلاء وقوات مسلحة غير دولية".

ودعا البيان إيران إلى "وقف كافة نشاطاتها التي لا تتوافق مع القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة".

والدول السبع، هي: الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وكندا وإيطاليا واليابان.

ويناقش مجلس الأمن الدولي، في وقت لاحق الجمعة، في اجتماع مغلق، الهجوم على السفينة الإسرائيلية.

ومن غير المتوقّع أن يتّخذ المجلس، الذي يضم في عضويته 15 دولة، أيَّ إجراء.

وكانت سفينة "ميرسر ستريت" التي تديرها شركة إسرائيلية، قد تعرضت لهجوم بطائرة مسيّرة، ما أسفر عن مقتل اثنين من طاقمها.

والثلاثاء الماضي، أبلغت بريطانيا المجلس بأنَّ "من المرجح للغاية" أنّ إيران استخدمت طائرة مسيرة واحدة أو أكثر لشن الهجوم على الناقلة، الأسبوع الماضي.

ونفت طهران بشدّة أي تورط لها في الهجوم، وهدّد المتحدث باسم وزارة الخارجيّة "سعيد خطيب زاده"، بأن بلاده "سترد بحزم على أي خطوة حمقاء"، في إشارة إلى تهديدات عسكرية إسرائيلية بتوجيه ضربة عسكرية ضد أهداف لإيران أو لحلفائها.

المصدر | الخليج الجديد