الأربعاء 11 أغسطس 2021 07:07 م

قال تقرير لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، الأربعاء، إن البيت الأبيض سيدعو منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وحلفائها المنتجين لزيادة الإنتاج في محاولة لمكافحة ارتفاع أسعار البنزين.

وانخفض النفط إلى ما دون 70 دولار للبرميل، الأربعاء، تحت ضغط تقرير "سي إن بي سي" الجديد، وفق ما نقلته شبكة "الحرة" الأمريكية عن مصادرها.

وكان سعر خام برنت ارتفع بنسبة 35% هذا العام بدعم من قيود الإمدادات التي تقودها أوبك، حتى بعد أن تكبد النفط الأسبوع الماضي أكبر خسارة أسبوعية منذ شهور وسط مخاوف من أن القيود الجديدة المفروضة على السفر للحد من الإصابة بفيروس كورونا ستضر بالطلب على المعدن الأسود.

وهبط خام برنت 86 سنتا أو 1.2% إلى 69.77 دولار للبرميل في الساعة 10:30 بتوقيت جرينتش بعد صعوده 2.3% الثلاثاء، فيما انخفض غرب تكساس الوسيط الأمريكي 80 سنتا، بنسبة 1.2%، إلى 67.49 دولارا، بعد قفزة 2.7% الثلاثاء.

وقبل تقرير "سي إن بي سي"، تداول النفط الخام فوق 70 دولارا حيث أدت علامات ارتفاع الطلب على الوقود في الولايات المتحدة إلى تعويض المخاوف بشأن قيود السفر في آسيا الناجمة عن انتشار متغير دلتا من الفيروس التاجي.

وأظهرت البيانات تراجعا في مخزونات النفط الخام والبنزين في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، في حين قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن نمو الوظائف في الولايات المتحدة وزيادة التنقل عززا استهلاك البنزين حتى الآن هذا العام.

واكتشف متغير دلتا من فيروس كورونا المستجد في أكثر من 12 مدينة صينية، مما أدى لاتخاذ السلطات قيودا صارمة على السفر وإجراءات حجر صحي جديدة، وبدورها أثارت تلك التدابير الصينية مخاوف حول الطلبات بالنسبة لأكبر مستورد للنفط في العالم.

وبدأ تحالف "أوبك+" اعتبارا من مطلع الشهر الجاري، تخفيف قيود خفض الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميا سيتم ضخها للأسواق، ليستقر خفض الإنتاج عند 5.4 ملايين برميل يوميا، من 5.8 ملايين برميل حاليا.

ويطمح التحالف إلى مواصلة تخفيف قيود الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل إضافية يوميا خلال الشهور المقبلة، وصولا إلى تخفيض يبلغ صفر برميل بحلول سبتمبر/أيلول 2022، إلا أن ذلك يعتمد على حالة السوق.

المصدر | الخليج الجديد + الحرة