الأربعاء 11 أغسطس 2021 09:58 م

قال موقع "أكسيوس" الإخباري إن سرعة انتزاع حركة طالبان السيطرة على الأراضي والمدن الأفغانية من يد القوات الحكومية المدعومة من واشنطن، صدمت عددا من المسؤولين في الجيش الأمريكي ومسؤولين آخرين مخضرمين من الأمن القومي.

وفى غضون 6 أيام، نجحت حركة طالبان في السيطرة على 9 عواصم إقليمية، وتسيطر الآن على ما يقدر بنحو 65% من أفغانستان.

واعترف مسؤول كبير في إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" بأن حركة طالبان توجه ضرباتها بسرعة وبتنسيق مثير للإعجاب، حسبما نقل الموقع.

وذكر "أكسيوس" أن كبار المسؤولين الأمريكيين أعربوا عن ثقتهم الضئيلة في نجاعة قوات الأمن الأفغانية.

وأشاروا إلى أن القوات الحكومة الأفغانية لا تتمتع بالكفاءة العسكرية المطلوبة، إضافة إلى أن عدم التنظيم وضعف مهارات الاتصال بينهم تجعلهم غير قادرين على تنسيق الدعم الجوي الأمريكي بشكل مناسب لحماية الأراضي ضد طالبان.

ونقل الموقع عن ضابط مخابرات أمريكي كبير سابق، يتمتع بخبرة واسعة في المنطقة، قوله إنه حتى لو أراد "بايدن" لاحقًا تغيير المسار وتنفيذ حملة جوية كبيرة بعد الانسحاب، فإن القيام بذلك من خارج حدود أفغانستان سيكون مكلفًا وصعبًا من الناحية اللوجيستية.

وفي وقت سابق الأربعاء، توقعت وكالات الاستخبارات بالولايات المتحدة سيطرة الحركة على العاصمة كابل خلال 3 أشهر.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات