الأربعاء 18 أغسطس 2021 10:57 م

وصف المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات "أنور قرقاش"، لقاء مستشار الأمن الوطني الإماراتي الشيخ "طحنون بن زايد " مع الرئيس التركي "رجيب طيب أردوغان"، في أنقرة الأربعاء، بأنه "تاريخي وإيجابي".

وفي تغريدة له عبر حسابه على "تويتر" قال "قرقاش": "اجتماع تاريخي وإيجابي للشيخ طحنون بن زايد مع فخامة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان".

وتابع: "التعاون والشراكات الاقتصادية كان المحوّر الرئيسي للاجتماع"، مضيفا: "الإمارات مستمرة في بناء الجسور وتوطيد العلاقات، وكما أن أولويات الازدهار والتنمية محرّك توجهنا الداخلي فهي أيضًا قاطرة سياستنا الخارجية".

وعقب لقاء الرئيس التركي الشيخ "طحنون"، قال "أردوغان" في لقاء تلفزيوني، إنه "يمكن أن تكون هناك تقلبات في العلاقات الثنائية بين تركيا والإمارات، يمكن أن يحدث هذا بين أي بلدين وهذا طبيعي،.. وأنا أفكر أيضًا في الاجتماع مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد"، وفق ما نقلته صحيفة "ديلي صباح".

فيما نقلت وكالة "الأناضول" عن "أردوغان" قوله خلال اللقاء المتلفز أيضا إن الإمارات ستقوم قريبا باستثمارات كبيرة في بلاده.

وأضاف "أردوغان" أن دولة الإمارات لديها أهداف وخطط استثمارية جادة للغاية في تركيا.

وخلال السنوات الأخيرة الماضية، تدهورت العلاقات بين الإمارات وتركيا، على خلفية خلافات في وجهات النظر في العديد من الملفات الإقليمية لا سيما فيما يتعلق بمواقف الدولتين المتباينة من جماعة "الإخوان المسلمون"، والحرب في ليبيا.

لكن في يناير/كانون الثاني الماضي، قالت صحيفة "تركيا" (محلية) إن اتصالات تجرى بين أنقرة وأبوظبي بهدف تحسين العلاقات، في وقت عادت فيه معاملة منح المواطنين الأتراك تأشيرة الدخول للإمارات إلى طبيعتها، بعد التضييق عليها في الفترة السابقة.

وفي الشهر ذاته، قال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، للصحفيين ردا على سؤال عن العلاقات مع القاهرة وأبوظبي: "إذا اتخذوا خطوات صادقة وملموسة وبناءة، فإننا سنرد عليهم إيجابا أيضا".

وذكر الوزير أن تركيا تلقت "رسائل إيجابية" من أبوظبي، لكنها ترغب في رؤية خطوات إيجابية أيضا.
 

المصدر | الخليج الجديد