الجمعة 20 أغسطس 2021 04:27 م

رفضت محكمة في ألبانيا تسليم مصري يواجه عقوبة الإعدام في بلاده.

وألغى القاضي "أرتان جيرميني" تسليم "محمد راجح" بعدما فشلت السلطات المصرية في تقديم تأكيدات بأنه لن يتم إعدامه.

وحكمت محكمة مصرية على "راجح" بالإعدام في جريمة قتل في نوفمبر/تشرين الثاني 2019 في محافظة الجيزة المصرية.

وكانت السلطات قد أصدرت مذكرة دولية باعتقاله.

واعتقل "راجح" في مطار ألبانيا الدولي في مايو/أيار أثناء محاولته دخول البلاد كسائح.

وحظرت ألبانيا رسميًا عقوبة الإعدام في أكتوبر/تشرين الأول 2000، لكن أحكام الإعدام توقفت فعليًا في عام 1995 عندما أصبحت الدولة عضوًا في مجلس أوروبا، منظمة حقوق الإنسان الرائدة في القارة.

والجمعة الماضي، استنكرت منظمة العفو الدولية "آمنستي"، عزم مصر إعدام 12 معارضا، "بينما تفلت قوات الأمن من العقاب على مذبحة رابعة".

وفي الذكرى الثامنة لـ"مذبحة رابعة"، قالت المنظمة إن "السلطات المصرية تقاعست عن محاسبة أي من أفراد قوات الأمن على قتل ما لا يقل عن 900 شخص خلال فضهم العنيف لاعتصامي ميداني رابعة العدوية والنهضة".

ولفتت المنظمة إلى أن المئات يقضون أحكاما طويلة بالسجن لمشاركتهم بالاحتجاجات، "مما يدل على الأولويات المشوّهة لما يسمى بنظام العدالة في مصر".

وأيدت محكمة النقض، الأعلى في مصر، أحكام إعدام بحق 12 شخصا، في يونيو/حزيران، بينهم شخصيات بارزة من جماعة الإخوان المسلمين.

المصدر | الخليج الجديد + الحرة