الأحد 22 أغسطس 2021 09:28 ص

قال الرئيس التركي "رجب طيّب أردوغان"، إن بلاده لا تستطيع تحمّل "عبء هجرة إضافيّة" من أفغانستان، عقب سيطرة حركة "طالبان" على السلطة.

جاء ذلك، خلال اتّصال هاتفي مع المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل"، السبت، لفت فيه إلى أن "موجة هجرة جديدة هو (أمر) لا مفرّ منه، إذا لم تُتّخذ الإجراءات اللازمة في أفغانستان وإيران".

وشدد على أنّ "تركيا التي تستقبل أصلًا 5 ملايين لاجئ، لا يُمكنها تحمّل عبء هجرة إضافيّة".

وصرح بأن هناك واجبات مهمة تقع على عاتق أوروبا لحل الهجرة الأفغانية غير النظامية في أقرب وقت، قبل أن تتحول إلى أزمة.

كما انتقد "أردوغان" ما اعتبره "تردّد" الاتّحاد الأوروبي فيما يتعلّق بطلب تركيا مراجعة اتّفاق موقّع في العام 2016 بين أنقرة وبروكسل، لوقف تدفّق المهاجرين.

ويُمكن بموجب هذا الاتّفاق، إعادة المهاجرين "غير الشرعيّين" الذين يصلون الاتّحاد الأوروبي، إلى تركيا، في مقابل تقديم مساعدات ماليّة لأنقرة من أجل استقبالهم.

وقال "أردوغان"، إنّ "الموقف المتردّد للاتّحاد الأوروبّي في شأن تلبية تطلّعات تركيا المشروعة المتمثّلة بتحديث اتّفاق الهجرة المبرم في 18 مارس/آذار 2016، يؤثّر سلبًا على إمكان التعاون في مجال الهجرة".

واعتبر أنّه في حال لم يتمّ تنفيذ اتّفاق 18 مارس/آذار بكامله، فإنّه "ليس من الواقعيّ" أن ينتظر الاتّحاد الأوروبي، المزيد من جانب تركيا.

من جهتها، شدّدت "ميركل"، على أنّ إجلاء الأشخاص الذين يحتاجون إلى الحماية، من أفغانستان، هو "أولويّة قصوى".

ووفق بيان لمتحدّثة باسم المستشارة الألمانيّة، فإنّ "ميركل" و"أردوغان" اتّفقا على "التعاون الوثيق لدعم عمل المنظّمات الدوليّة، ولا سيّما وكالات مساعدة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، في أفغانستان والدول المجاورة".

في وقت نقل بيان صادر عن الرئاسة التركية، عن "أردوغان"، قوله إنه من أجل تخفيف الضغط في هذا الصدد، "يجب زيادة المساهمات المالية لمؤسسات الأمم المتحدة ذات الصلة، وخاصة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من أجل القيام بدور أكثر فعالية".

وفي 15 أغسطس/آب الماضي، سيطرت "طالبان" على العاصمة الأفغانية كابل، رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي "الناتو"، طوال 20 عاما لبناء قوات الأمن الأفغانية.

ومنذ مايو/أيار الماضي، بدأت "طالبان" بتوسيع رقعة نفوذها في أفغانستان، تزامنا مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب الجاري.

المصدر | الخليج الجديد