الخميس 26 أغسطس 2021 09:49 م

نقلت قناة تلفزيونية تركية عن مسؤول في حركة طالبان قوله، إن الهجوم على مطار كابل في أفغانستان عمل إرهابي يستحق التنديد العالمي، مضيفا أن سببه هو وجود القوات الأجنبية في البلاد.

وقال "عبدالقهار بلخي"، أحد أعضاء اللجنة الثقافية بحركة طالبان لقناة "خبر ترك" التلفزيونية التركية، إنه "بمجرد الوقوف على الحقائق في المطار ومغادرة القوات الأجنبية، لن تقع مثل هذه الهجمات بعد ذلك".

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، قد قالت في وقت سابق من اليوم الخميس، إن انفجارين على الأقل وقعا قرب مطار العاصمة الأفغانية كابل، خلال عمليات إجلاء ضخمة تشوبها الفوضى؛ ما أسفر عن سقوط قتلى ومصابين، بينهم جنود أمريكيون ومدنيون، فيما وُصف بأنه "هجوم معقد".

وقال مسؤول في حركة طالبان إن انفجارا، يُشتبه في أنه انتحاري، وقع خارج مطار كابل، اليوم الخميس، أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 13 بينهم أطفال وإصابة كثير من حرس طالبان.

فيما أوضح مسؤولون أمريكيون أنه من المعتقد أن عددا من الجنود الأمريكيين قتلوا في هجوم أفغانستان، وفقا لمعلومات أولية.

وقال مصدر مطلع على الإفادات في الكونجرس الأمريكي بشأن الموقف في أفغانستان، إن مسؤولين أمريكيين لديهم اعتقاد قوي بأن تنظيم الدولة في ولاية خراسان، المناهض لكل من الولايات المتحدة وحركة طالبان، مسؤول عن تنفيذ الهجوم عند مطار كابل.

وذكر مسؤول أمريكي، أنه استنادا لمعلومات أولية، فإن ما يصل إلى خمسة جنود أمريكيين ربما أصيبوا من بينهم واحد على الأقل جروحه خطرة.

في حين قال مستشفى للجراحة، تديره مؤسسة خيرية إيطالية، إنه تلقى نحو 60 مصابا يخضعون للعلاج.

وجاء الهجوم بعد أن حذرت الولايات المتحدة وحلفاؤها من وجود تهديد من تنظيم الدولة، وحثوا الأفغان ومواطنيهم على مغادرة المنطقة.

وقال المتحدث الصحفي لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) "جون كيربي"، اليوم الخميس، إن الانفجار الذي وقع عند بوابة آبي بمطار العاصمة الأفغانية كابول، جاء نتيجة هجوم معقد وأسفر عن قتلى ومصابين، مضيفا أن انفجارا ثانيا على الأقل وقع قرب فندق البارون قرب البوابة.

وقال "كيربي" في تغريدة على موقع "تويتر": "يمكننا أن نؤكد أن الانفجار عند بوابة آبي نجم عن هجوم معقد أسفر عن عدد من الضحايا الأمريكيين والمدنيين".

المصدر | رويترز