تسلمت الجزائر الشحنة الثانية من المساعدات المقدمة من المملكة العربية السعودية إثر الحرائق التي شهدتها مؤخرا عدة ولايات في البلاد.

وأكد الأمين العام للهلال الأحمر الجزائري، "أحمد ميزاب"، أن هذه "الهبة التضامنية من مركز الملك سلمان للأعمال الإنسانية والإغاثة تنم عن الروابط الأخوية بين البلدين والتعاون في المجال الإنساني".

من جانبه، قال مدير إدارة الإغاثة العاجلة بمركز الملك سلمان للأعمال الإنسانية والإغاثة، إن "هذه الشحنة تعد الثانية من نوعها وتمت بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبدالعزيز الذي أمر بتوجيه مساعدات عاجلة للجزائر".

وأضاف: "استكمالا لهذه المساعدات سيبقى فريق مركز الملك سلمان بالجزائر لتحديد نوع المساعدات اللازمة للمناطق المتضررة من الحرائق".

وكانت بعض مناطق الغابات القريبة من المدن الجزائرية قد تعرضت لحرائق مؤخرا وأدت لخسائر بشرية ومادية كبيرة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات