السبت 28 أغسطس 2021 04:23 م

أكد رئيس مجلس السيادة في السودان، الفريق أول "عبدالفتاح البرهان"، السبت، أن "جيش السودان سيدافع عن منطقة الفشقة الحدودية على الحدود الإثيوبية، ولن يسمح لأيا كان بالاقتراب منها".

وقال "البرهان"، في تصريحات لقناة "العربية"، إن السودان لن يتنازل عن شبر من أراضي الفشقة، مشيراً إلى أن 80 جنديا من الجيش السوداني قتلوا في معارك استعادة المنطقة.

وأشار إلى أن إثيوبيا قامت بتحضيرات عسكرية وجيّشت القبائل عند الحدود، واتهم عصابات إثيوبية بالاعتداء على المزارعين واختطاف الأطفال، معرباً عن أمله أن تعرف إثيوبيا بأن الفشقة أرض سودانية.

وقبل نحو أسبوعين، صرح "البرهان" بأن "استرداد الفشقة يؤكد قدرة السودان على استرجاع حقوقه وحمايتها"، مشدداً على أن بلاده ستستعيد ما تبقى من أرض "بالتفاوض أو بأي خيارات أخرى"، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا).

ونوه رئيس مجلس السيادة إلى أن "السودان ظل يحاور الجانب الإثيوبي لفترة طويلة حول المنطقة، ووجد تعنتاً ومماطلة من الجانب الإثيوبي" حسب قوله.

وأضاف: "كانت ملحمة استرداد الفشقة تأكيدا على قدرة السودان على استرجاع حقوقه وحمايتها، ومن يتهم الجيش السوداني بالحرب بالوكالة عليه أن يستف تراب الفشقة في فمه ليتأكد أنها أرض سودانية وستظل كذلك".

ومنذ نحو 26 عاما، استولت عصابات إثيوبية على أراضي مزارعين سودانيين في منطقة الفشقة (شرق)، بعد طردهم منها بقوة السلاح.

وأعلنت الخرطوم في 31 ديسمبر/ كانون الأول الماضي سيطرة الجيش على كامل أراضي بلاده في منطقة "الفشقة" الحدودية مع إثيوبيا.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات