الاثنين 30 أغسطس 2021 05:40 م

حذر مسؤول صحي مصري بأن إصابات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ستكون عائلية في بلاده مع اقتراب ذروة الموجة الرابعة من الجائحة.

وقال "أمجد الحداد" رئيس قسم الحساسية والمناعة في الشركة القابضة للمصل واللقاح "فاكسيرا" (تابعة لوزارة الصحة المصرية) إن "إصابات كورونا ستصبح عائلية في مصر حال عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية".

وأضاف في تصريحات لوسائل إعلام محلية "حتى الآن لم نصل للإصابات المنتشرة بالحجم العائلي، لكن هناك زيادة ملحوظة في أعداد الإصابات مؤخرا".

وأوضح أنه مع عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية، في حال ظهور حالة واحدة داخل العائلة، يؤدي ذلك إلى أن تصبح إصابات كورونا "عائلية".

وأشار "الحداد" إلى أن "الإصابات كانت كبيرة في الموجة الثالثة، لأن الناس كانوا يتعاملون مع المرض باعتباره (دور برد)، وتعاملوا بشكل عادي دون وقاية، وبالتالي انتشرت الإصابات في البيت الواحد".

وأكد عدم الاستخفاف بالمرض "حتى لو دور برد، يتم التعامل مع نزلات الإنفلونزا على أنها كورونا حتى يثبت العكس".

وشدد على ضرورة الحصول على لقاح كورونا، قائلا: "في الإصابات العائلية، من يحصل على اللقاح قد لا يُصاب بالفيروس أو تكون أعراضه خفيفة".

وأضاف: "الإصابة المسبقة بكورونا تعطي حماية، وكذلك اللقاح بجرعتين يعطي حماية أكبر".

لكنه أشار كذلك إلى أن "المناعة التي يمنحها اللقاح ليست ممتدة ومع التحور تقل كفاءة التطعيم في منع الإصابة لكنه لا يزال قادرًا على منع المضاعفات".

وصرح "عوض تاج الدين" مستشار الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" للشؤون الصحية، في وقت سابق بأن "مصر بدأت بالفعل الموجة الرابعة لفيروس كورونا".

ولفت "تاج الدين" إلى أن شهر أكتوبر/تشرين الثاني المقبل سيكون ذروة الموجة الرابعة.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات