الخميس 2 سبتمبر 2021 08:34 ص

حذرت الخارجية الأمريكية من إبرام الصفقات العسكرية مع روسيا، متوعدة بفرض عقوبات على المخالفين لتوجهاتها في المجال الدفاعي.

وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية تعليقا على الاتفاق الروسي السعودي: "نستمر بدعوة جميع شركائنا وحلفائنا لتجنب الصفقات الكبرى مع القطاع الدفاعي الروسي".

وأضاف: "ألمحنا إلى ذلك بوضوح بواسطة القانون حول مواجهة خصوم أمريكا بالعقوبات (CAATSA)".

وأعاد المتحدث الأمريكي تذكير الرياض، بأن هناك "شراكة أمنية وثيقة وثابتة" تربط بين البلدين، وأن واشنطن في حوار مستمر مع السعودية "دعما لالتزامنا بالمساعدة على ضمان أمن المملكة"، بحسب وكالة "نوفستي" الروسية.

ويتيح قانون مواجهة خصوم أمريكا بالعقوبات فرض عقوبات على أي دولة تشتري أنظمة سلاح روسية، مثلما كان الأمر مع تركيا بعد شرائها أنظمة "إس-400" الروسية للدفاع الجوي.

والأسبوع الماضي، وقعت روسيا والسعودية اتفاقية حول التعاون العسكري أثناء زيارة نائب وزير الدفاع السعودي الأمير "خالد بن سلمان" لمنتدى "الجيش 2021" العسكري التقني في موسكو.

وفي أبريل/نيسان الماضي، دعا وزير الخارجية الأمريكي، "أنتوني بلينكن" جميع حلفاء الولايات المتحدة إلى الابتعاد عن شراء منظومة صواريخ "إس-400" الدفاعية الروسية وإلا فسيخضعون للعقوبات وفق القانون الأمريكي.

ويعد نظام دفاع صواريخ أرض-جو "إس-400"، واحدا من أكثر الأنظمة تقدما في العالم، وهو مزود برادار متوسط إلى طويل المدى يمكنه رصد وتتبع الطائرات القادمة، وتوجيه وابل من الصواريخ على أهدافه إلى مدى يصل إلى 400 كيلومتر.

المصدر | الخليج الجديد + نوفستي