الجمعة 3 سبتمبر 2021 02:14 ص

أعلن "البنك الأهلي المتحد" في الكويت، تعيين "جهاد سعود الحميضي"، في منصب الرئيس التنفيذي للبنك، اعتبارا من أول سبتمبر/أيلول، لتكون أول امرأة كويتية تتولى هذا المنصب في بنك إسلامي، منذ بداية تجربة البنوك الإسلامية في هذا البلد الخليجي، أواخر سبعينيات القرن الماضي.

ويوجد في الكويت حاليا 10 بنوك كويتية، منها 5 إسلامية ومثلها تقليدية.

وقال "البنك الأهلي المتحد"، في بيان، إن "جهاد الحميضي كفاءة وطنية متميزة لما تتمتع به من خبرة كبيرة ومتنوعة تجاوزت 36 عاما في العمل المصرفي".

وأضاف أن "الحميضي"، التي تشغل منصب الرئيس التنفيذي بالوكالة في البنك، منذ ديسمبر/كانون الأول 2019، نجحت في قيادة أعمال البنك لتحقيق أداء تشغيلي قوي ومؤشرات نمو جيدة خلال عام 2020 والنصف الأول من 2021، رغم الظروف الصعبة والتحديات التي خلفتها جائحة (كوفيد-19).

وتأسس "البنك الأهلي المتحد" في 1971، وأُدرِج في بورصة الكويت في 1984، ويمتلك فيه "البنك الأهلي المتحد" البحريني 67.33%، ويبلغ رأسماله 238 مليون دينار (792 مليون دولار).

وبدأت "الحميضي" عملها في "البنك الأهلي المتحد"، فور تخرجها من الجامعة في 1984، ووصلت إلى منصب نائب الرئيس التنفيذي للعمليات المصرفية المساندة في 2018.

كما تولت الإشراف على أعمال القطاعات المالية والإدارية والقانونية وإدارة الالتزام الرقابي، بالإضافة إلى إدارات العمليات المركزية وتكنولوجيا المعلومات وعمليات الخزينة والبطاقات المصرفية وتمويل التجارة.

وقال "أنور المضف"، رئيس مجلس إدارة البنك، أن "الحميضي شخصية مصرفية متميزة تمتلك صفات قيادية، وتاريخا حافلا من الإنجازات المصرفية، كما تحظى بخبرة كبيرة مكنتها من تحقيق نجاحات عديدة في عملها".

من جهتها، قالت "جهاد الحميضي": "إنني فخورة جداً بانتمائي للبنك الأهلي المتحد، والذى كرست مسيرتي المهنية للعمل فيه، كما أفخر بعملي ضمن فريق عمل البنك المتميز".

(الدولار يساوي 0.3004 دينار).

المصدر | رويترز