الثلاثاء 7 سبتمبر 2021 07:11 م

أعرب وزيرا الخارجية والدفاع الأمريكيين، الثلاثاء، عن شكرهما للقوات الأمريكية المتواجدة في قاعدة العديد في قطر، مؤكدين أن ما أنجزوه خلال عمليات الإجلاء من العاصمة الأفغانية كابل قد فاق التوقعات.

وقال وزير الدفاع، "لويد أوستن"، خلال زيارته للجنود إنه ما كان بالإمكان تحقيق أي إنجاز بدون جهودهم، مثنيا على دورهم الكبير في عملية إجلاء عشرات آلاف الرعايا الأجانب ضمن ظروف صعبة وفي فترة زمنية قياسية.

ولفت إلى ما حققه الجنود في قاعدة العديد قد فاق التوقعات. 

من جانبه عبر وزير الخارجية "أنتوني بلينكن" عن امتنانه وشكره للجنود الأمريكيين عقب الجهود التي بذلوها للمساعدة في نقل اللاجئين.

وأقام الجيش الأمريكي جسرا جويا ضخما في كابل، منتصف أغسطس/آب، سمح بإجلاء نحو 123 ألف شخص، وقالت واشنطن إن 75 إلى 80% من هؤلاء هم "أفغان كانوا معرضين للخطر". وإجمالا، مر أكثر من 55 ألفا من الذين تم إجلاؤهم عبر الدوحة.

وكان "أوستن" و"لويد" قد التقيا في وقت سابق بالدوحة نظيرهما القطريين، وزير الخارجية "محمد بن عبد الرحمن آل ثاني" ووزير الدولة لشؤون الدفاع "خالد العطية".

وأشار "بلينكن" إلى أن قطر وافقت على عبور الآلاف ووفرت مواد طبية ومستشفيات ميدانية، كما قدمت آلاف الوجبات خلال عمليات الإجلاء. 

تابع: "نعمل من خلال فرق مناصرة ولجان في الكونجرس للتأكد من استمرار نقل الأمريكيين الراغبين بالخروج من أفغانستان".

بينما قال وزير الدفاع الأمريكي "لويد أوستن": "نعمل على الخروج الآمن من أفغانستان للأمريكيين وشركائهم والأفغان المعرضين للخطر".

وأضاف: "نجحنا في تنظيم أكبر عملية إجلاء في التاريخ بفضل مساعدة شركائنا".

وأشار إلى أن قطر تقف إلى جانب واشنطن لتعزيز السلام والأمن في المنطقة.

وتابع: "فخور بالعمل الجبار الذي قام به الجنود الأمريكيين خلال عمليات الإجلاء من أفغانستان في ظروف صعبة وبوقت قصير جدا".

بدوره، أكد وزير الخارجية القطري أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق بعد لإعادة تشغيل مطار كابل، لكنه أشار إلى معالجة الكثير من المشكلات فيه.

وقال: "علاقتنا وشراكتنا مع الولايات المتحدة قائمة منذ عقود"، وحث طالبان على تسهيل وصول المساعدات الإنسانية".

 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات