دعا الحزب الجمهوري، الأربعاء، الرئيس الأمريكي "جو بايدن" إلى إقالة وزير الخارجية "أنتوني بلينكن" لتسببه بتحول أمريكيين إلى رهائن بيد حركة "طالبان" في أفغانستان، على حد قولهم.

جاء ذلك في بيان لرئيسة الحزب "رونا مكدانيل"، والتي أكدت أن "طالبان" ربما تحتجز أكثر من 100 أمريكي رغما عنهم ولا تسمح لهم بمغادرة البلاد.

وقال البيان إنه "مع استمرار إدارة بايدن في ترويج الأكاذيب والمطالبة بالنصر في انسحابها الفاشل من أفغانستان، اعترف وزير خارجية بايدن، أنتوني بلينكين، أن الأمريكيين محتجزون كرهائن من قبل طالبان".

وأضاف البيان: "كان تنظيم الإخلاء الآمن للأمريكيين مسؤولية بلينكن المباشرة، وقد فشل، ولذلك على بايدن إقالة بلينكن".

وتابع البيان: "يُعتقد أن هناك مزيجًا من الأمريكيين والحلفاء الأفغان من بين 1000 مسافر محتجزون في مطار مزار شريف (رابع أكبر مدينة أفغانية) من قبل طالبان، وقال بلينكن أمس: لسنا على علم بأي شخص محتجز على متن طائرة أو أي حالة تشبه الرهائن في مزار الشريف، لكنه عاد وقال اليوم إن طالبان لا تسمح للرحلات الجوية المستأجرة بالمغادرة".

وفي أغسطس/ آب الماضي، سيطرت "طالبان" على أفغانستان بالكامل تقريبا، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتملت نهاية الشهر ذاته.

 

 

 

المصدر | ترجمة وتحرير الخليج الجديد